الحوار المتمدن - موبايل



تغريد صامت

ال يسار الطائي

2017 / 10 / 13
الادب والفن


يوماً ما…
سيرتحل الغبار..
تتكسر مرايا الوجوه المتأنقة
التي لا تعرف الجمال بغير انعكاسها ،
تشرق الشمس بعيون الحب
يتجلى الحُسْن واقعا بلا انعكاس ..
**
يوما ما...
لا سطوة للحلم ..
لا جدوى لاحلام اليقظة ،
فدع الوسادة المبللة بالدمع المخنوق
في زنزانة الكبث القسري ،
و تبسم كطفل وجد ابواه..
**
يوما ما...
ستختفي قارعة الطريق..
سيجتاحها الورد بالوانه
زهرية كوجنتا حبيبتي ،
صفراء بلون الغروب تشبه عينيها ،
بيضاء كأصل قلبها الرقيق..
.
ال يسار الطائي








اخر الافلام

.. نجاة مفتاح السعودية التي اعتلت خشبة المسرح


.. فنان فلسطيني من قطاع غزة ينجح في تصميم جنية وطني بدلا من الع


.. كل يوم - اقوى 3 دقائق ونصف من عمرو أديب عن مشوار الفنان الرا




.. -دمية- تحول ربة منزل إلى فنانة فى نحت الفوم بالإسماعيلية


.. رواد تويتر ينعون الفنان محمد متولي: «وداعاً يا خوليو»