الحوار المتمدن - موبايل



تغريد صامت

ال يسار الطائي

2017 / 10 / 13
الادب والفن


يوماً ما…
سيرتحل الغبار..
تتكسر مرايا الوجوه المتأنقة
التي لا تعرف الجمال بغير انعكاسها ،
تشرق الشمس بعيون الحب
يتجلى الحُسْن واقعا بلا انعكاس ..
**
يوما ما...
لا سطوة للحلم ..
لا جدوى لاحلام اليقظة ،
فدع الوسادة المبللة بالدمع المخنوق
في زنزانة الكبث القسري ،
و تبسم كطفل وجد ابواه..
**
يوما ما...
ستختفي قارعة الطريق..
سيجتاحها الورد بالوانه
زهرية كوجنتا حبيبتي ،
صفراء بلون الغروب تشبه عينيها ،
بيضاء كأصل قلبها الرقيق..
.
ال يسار الطائي








اخر الافلام

.. فنان عراقي يجسّد تاريخ بغداد بأعمال استثنائية


.. الفنان الكبير حسين نعمة واغنية ياحريمة


.. حسناء الزمالك : حوادث السيرك أخطاء نادرة و -كوبر - أسدى الم




.. الممثلة لبنى أبيضار لا تخشى فتاوى القتل ولاتخجل من وصفها بال


.. تعرف على إيرادات أعلى 5 أفلام في السينما الأمريكية هذا الأسب