الحوار المتمدن - موبايل



تغريد صامت

ال يسار الطائي

2017 / 10 / 13
الادب والفن


يوماً ما…
سيرتحل الغبار..
تتكسر مرايا الوجوه المتأنقة
التي لا تعرف الجمال بغير انعكاسها ،
تشرق الشمس بعيون الحب
يتجلى الحُسْن واقعا بلا انعكاس ..
**
يوما ما...
لا سطوة للحلم ..
لا جدوى لاحلام اليقظة ،
فدع الوسادة المبللة بالدمع المخنوق
في زنزانة الكبث القسري ،
و تبسم كطفل وجد ابواه..
**
يوما ما...
ستختفي قارعة الطريق..
سيجتاحها الورد بالوانه
زهرية كوجنتا حبيبتي ،
صفراء بلون الغروب تشبه عينيها ،
بيضاء كأصل قلبها الرقيق..
.
ال يسار الطائي








اخر الافلام

.. كمال يلدو: رحلة الابداع الثقافية في تأريخ الحلة الثرمع الادي


.. وإن أفتوك - تعريف الحيوان في اللغة


.. هذا الصباح- اختتام النسخة التاسعة من المهرجان الدولي للموسيق




.. بتحلى الحياة – عازف القانون الموسيقي محى الدين غالي


.. شرح الجزء الأول من UNIT1 -Le club- في مادة اللغة الفرنسية لل