الحوار المتمدن - موبايل



ألأفّاق

شيرزاد همزاني

2017 / 10 / 17
الادب والفن


أكره ذلك الدكتاتور الصغير
الأفّاق
الذي يتلاعب بعواطفِ شعبٍ
ما يوماً فاق
المنافق
ذو الوجهين
كأنه السرسسري في ألأسواق
المتجبر المسرف في ألأنفاق
المذيق الشعب الفقر
مسجيه غطاء ألأملاق
الفازع لنفسه وعشيرته
المنتكس أمام العدوِ
كأنه محاق
الذي أذاقنا كل أنواع الظلم
الذي يسرقنا دون إرهاق
أكره ذلك الدكتاتور الصغير
ألأفّاق
الحقوق على يديه
للوفاة
في سباق







اخر الافلام

.. شرح الجزء الثالث من قصة -طموح جارية- في مادة اللغة العربية ل


.. هند صبرى: الفنانون غير مسموح لهم بمناقشة القضايا الهامة والر


.. رحلة من الغناء والموسيقى الشرقية والصوفية بدأت مع القدود الح




.. هند صبري: الفنانين يقدمون تنازلات فى تأديهم عملهم


.. الفنانة مايا يوسف عازفة سورية تستلهم معزوفاتها من مأساة وطنه