الحوار المتمدن - موبايل



رجال دين يحكمون بالردة و الكفر على من ينتقدهم

فوزية بن حورية

2017 / 10 / 20
مواضيع وابحاث سياسية


رجال دين يحكمون بالردة و الكفر على من ينتقدهم
يوجد في بعض المجتمعات المسلمة من يقدسون رجل الدين ويقبلون يده بعد ان يقربها من شفاههم ويمدونه بالمال أثناء المصافحة وهو جالس على تخته الخاص به.
وعدد كبير من الرجال واقفون صفا واحدا كل منهم بيده اليمنى أوراقا نقدية منتظرا دوره في شموخ واعتداد وفخر للمثول بين يدي رجل الدين لتقبيل يده ثم دس المال في كفه اثناء المصافحة فيبادله المصافحة وبين انامله ورقة نقدية وبدل من ان يدسها في يد المصافح يسترجعها مع المال الذي دس في كفه ثم يلقي بالاوراق النقدية كلها في حجره وهكذا دواليك الى ان ينتهي كل المصلين.
ومنهم من يحمل رجل الدين على محمل خاص به على الرغم من انه معافى وفي كامل صحته وقوته.باختصار شديد يقدسونه تقديسا عجيبا لم ارى له مثيلا...فيه مبالغة مفرطة في احترامه وربما الى حد العبادة ومنهم من ينحني له انحناء يستغرق بعضا من الوقت ثم يجثم أمامه على ركبتيه وهو يقبل طرف ردائه.
رجل الدين هذا وامثاله كيف تريدهم ان يقبلوا العقل والمنطق وان يتمحصوا في النص القرآني و ان يتدبروه؟ طبعا لن يقبلوا عمل العقل و لا تفعيل المنطق لانه لن يخدم مصالحهم الشخصية الضيقة على الرغم من انهم يعرفون ان لا ركوع ولا سجود الا لله وحده لا شريك له...و يعرفوان ايضا ان المال الذي ياخذونه من المصلين البسطاء ويضعونه في حجورهم ستكوى به جباههم يوم القيامة و الله اعلم ...
لذا تراهم يحكمون بالردة والكفر على من ينتقد عقائدهم وطقوسهم. نقول كما قال الله تعالى " لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم صدق الله العظيم".
الرك علينا نحن فلنتدبر كلام الله و ان نعطيه حقه ونستوفيه وان لزم الامر نحاول ردع او نصح "من يحبونهم كحب الله او اشد حبا".
الاديبة و الكاتبة و الناقدة و الشاعرة فوزية بن حورية







اخر الافلام

.. عرض الأزياء الشرقية يعود إلى باريس بعروض تضم مصممين عرب وأجا


.. احتجاجات متواصلة في نيكاراغوا حتى استقالة الرئيس المتهم بالف


.. مرىة الصحافة الأولى 2018/7/16




.. قمة ترامب وبوتين: ما يجب أن تعرفه عن اجتماع الزعيمين في هلسن


.. عودة مروحيتين من طراز -مي-8 إيه ام تي اش- من سوريا إلى قواعد