الحوار المتمدن - موبايل



رأس المال فى نسخته المترجمة للدكتور فالح عبدالجبار.

خالد فارس

2017 / 10 / 23
ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية


كما تعودنا, تقدم لنا دار الفارابى اصداراً بالغ الاهمية, رأس المال نقد الاقتصاد السياسى, الطبعة الأولى 2013. مترجماً الى العربية. انه عمل عظيم وكبير, يشكر عليه الدكتور فالح عبدالجبار. ثلاث مجلدات: الأول عملية انتاج رأس المال (1326 صفحة), الثانى عملية تداول رأس المال (648 صفحة), الثالث عملية انتاج رأس المال ككل (1162 صفحة).

أستعين بهذا العمل حصراً, كلما أردت قرائة رأس المال فى اللغة العربية. ولكننى أجد العديد من التحديات التى تتعلق بالترجمة, منها ما يتعلق بنقل المصطلحات من اللغات الاجنبية الى العربية, ومنها عدم تمييز المصطلح فى سياقه العَيْنى. سأقدم ملاحظات مختصرة عن الترجمة, وأضعها فى حدود النقد الذى يستدعى الانتباه.

حتى فى الترجمات الانجليزية, مثل نسخة Penguin classics, هناك العديد من الدراسات التى تشير الى ارباكات, تؤدى على سبيل المثال الى الخلط بين التاريخ والانثروبولجيا, أى اخراج المصطلح الماركسى من سياقه التاريخى. عدم الدقة فى الترجمة يعود الى عدم تقييم النص الالمانى لرأس المال, بطريقة دقيقة.

أولى هذه الملاحظات, هو الفرق بين مفهوم العمل والعمال. فى كتابات المفكر الماركسى كريستيان فاخ-Christian Fuchs-Reading Marx in the information age, يقول أن مصدر كلمة عمل-Work يعود الى عصر اللغة الانجليزية الوسيط. عمل-work, تعنى أن تَخْلِق شيئاً-create something, يُحْدِثْ تغييراً ما فى المجتمع. وكلمة work فى الانجليزية وكلمة “Werk” فى الالمانية, يعود مصدرهم الى اللغة الاندو-اوروبية “uerg”- (doing, acting), وتعنى فعل أو ممارسة الشىء. العمل هو ان تمارس شيئاً يؤدى الى تخليق شىء, أو ابداع فى شىء, أو عمل فنى خلاق.

أما بخصوص العمال-labour, يقول المفكر الماركسى البريطانى, ريموند ويليام (1921-1988), أن كلمة labour, أتت من اللغة الفرنسية labor, واللاتينية laborem, وظهرت فى اللغة الانجليزية فى الفترة 1300. وكانت مرتبط بالشقاء, العمل المتعب, والمؤلم. فى القرن الثامن عشر, اكتسبت هذا المعنى فى ظل الظروف الرأسمالية التى تأسست على العلاقات الطبقية الرأسمالية.
ويقول ريموند ويليام أن كلمة عمل-work مصدرها اللغة الانجليزية القديمة “, “weorc”- وتعنى العمل بمفهومه العام. ويضيف فاخ بأن ماركس استخدم مصطلح العمل النافع للحديث عن العمل, أما فى الترجمة الانجليزية Penguin Classics, فقد تم استخدام العامل للحديث عن العمل النافع, مما يناقض النص الماركسى الاصلى فى الالمانية. العمل الذى فائدته تتمثل فى القيمة الاستعمالية-Use Value للمُنْتَجْ, أو ان هذا المنتج له فائدة-استعمالية.

لهذا يقترح كريستسان فاخ, اخذ ذلك بعين الاعتبار:

العمل-work: يعنى العمل الخلاق, فى مفهومه العام.

العامل-labour: العمل الاستلابى والشقاء.

القيمة الاستعمالية-Use value: نستخدم العمل-work للتعبير عن القيمة الاستعمالية, على أنه عمل عينى-ملموس خلاق.

القيمة-Value: تعبر عن الانتاج المجرد abstract production, وهى تشير الى العامل أو الكدح.

فعندما نريد أن نقول أن العمل فى الرأسمالية يتحول الى عمل مجرد, فهذا يعنى أن العمل يتحول الى انتاج مجرد, حالة تتسبب فى الشقاء أو الكدح. وبالتالى يفقد العمل صفته كونه عملاً نافعاً خلاقاً بسبب أن هذا العمل يتم تجريده من منفعته الحقيقية العينية, ويتم تحويله الى سلعة أى أن يتم اعادة تعريفه-بنائه, على أساس كمى-قيمته المالية, وليس بنوعيته. عندما يفقد اساس وجوده النوعى, ويتحول الى وجود كمى, كأنه يتحول الى وجود جديد, يتشكل مجرداً, العامل المجرد-abstract labour. أما العمل العينى الخلاق الذى لم يتجرد, نطلق عليه Concrete work.

فى ترجمة د. فالح عبد الجبار, هناك استخدامات تؤدى الى بعض الارباكات: الشغيل, العمل, العامل. لايوجد مايشير الى كيف نميز بين هذه الاصطلاحات.
على سبيل المثال نقرأ "العمل البشرى المجرد" (صفحة 67 المجلد الاول). فالعمل البشرى المجرد, من الافضل أن نشير له بالانتاج المجرد, لأنه يعنى أن هناك عامل labour, تشكل من استلاب انتاجه أى تجريد محتواه النافع.
ولكن فى نفس الفقرة, تم استخدام "العمل المنتج", يظهر العمل فى شكل نقيض للاول, كونه فعلاً مُنْتِجاً, سابقاً كونه مجرداً. انه تماثل مربك للمعنى التاريخى, واضعاف تمييز مضمون الاصطلاح.

سوف نجد العديد من الامثلة التى تستخدم العمل كونه نافعاً ومجرداً فى آن, واقترح أن يتم اعادة تقييم للترجمة ثم وضع تصور لغوى جديد لها.

أما فى صفحة 72 من المجلد الاول يقول "ومادام العمل خالقاً للقيمة الاستعمالية, أى مادام عملاً نافعاً, فإنه شرط ضرورى لوجود الجنس البشرى, بصورة مستقلة عن كل أشكال المجتمع, إنه ضرورة أبدية تفرضها الطبيعة, وبدونه لايمكن أن يجرى أى تفاعل مادى (أيض) بين الانسان والطبيعة, وبالتالى لاتوجد حياة. إن القيم الاستعمالية, كالمعطف والقماش, الخ, نعنى باختصار أجسلد السلع, هى مركبات من عنصرين: المادة الطبيعية والعمل".
فى هذه الفقرة نجد اتساق تام مع استخدام مصطلح العمل مقابل القيمة النافعة "مادام العمل خالقاً للقيمة الاستعمالية". على الرغم من أن الترجمة الانجليزية تستخدم اصطلاح عامل, وهو مايرفضه كريستيان فاخ, وولكن المعايير التى تحدث عنها فاخ وريموند ويليان تتسق مع هذه الترجمة.
لن أرصد كافة الحالات فى هذه المقالة, وهى كثيرة, سأكتفى بمثال آخر.

فى صفحة 237 من المجلد الأول, "وعلى هذا فإن نشاط الانسان, فى مجرى عملية العمل, يستعين بوسائل العمل ليحقق التغيير المرسوم, مسبقاً. فى موضوع العمل. وتتلاشى العملية فى المنتوج. وتكون حصيلتها قيمة استعمالية, أى مادة من الطبيعة كُيِّفَتْ بتغيير شكلها لتتناسب حاجات البشرية وبذلك يتحدد العمل فى موضوعه, فالعمل يتجسد فى موضوع, والموضوع يتحول بفعل العمل. وما كان يظهر لدى العامل كحركة, يتجلى الآن من ناحية المنتوج فى شكل وجود, كخاصية ثابتة بالحراك. لقد غزل, والناتج غزول".

أولاً: "تتلاشى العملية فى المنتوج": ربما يكون من الافضل أن نقول "تناتجت العملية فى منتوج". المنتج النهائى هو نتاج عملية انتاج. نريد أن نقول أن النتيجة هى المُنْتَج الذى يحمل قوة العمل (العمل النافع) و الانتاج المجرد (العامل), فهى لا تتلاشى بل تنتهى فى منتج. يرتبط الامر كذلك بمفهوم نفى النفى أو ولادة شىء من شىء أو من تناقض بين أشياء, ولكن لامجال للتعمق فيه الآن.

ثانياً: "فالعمل يتجسد فى موضوع, والموضوع يتحول بفعل العمل" , النص الانجليزى يقول " Labour has been objectified, the object has been worked on.": مازال عدم تمييز العمل النافع من الانتاج المجرد (العامل) غائباً. اضافةً الى ذلك, فاننى اقترح أن يُقال "لقد تَشَىَّء انتاج العامل, بعد أن تم العمل على الشىء أو نتج من العمل هذا الشىء". الأولى تعنى أن الانتاج وصل الى مرحلة التشىء, قد مر بمراحل الانتاج كافة, لذلك هو انتاج, أى أن ما انتجه العامل هو الذى تَشَىّءَ, ولكن قبل ذلك يكون هناك عملاً مُنْتِجاً هو الذى انتج شيئاً مُفيداً, قيمة استعمالية لذلك فهو عمل مفيد-work.

ثالثاً: "وما كان يظهر لدى العامل كحركة": وهنا يتضح أن الترجمة الى عامل يقابلها worker. ولكن اذا كانت هذه الفقرة تتحدث عن العامل, لماذا لم تُكَيّف الترجمة على التمييز بين العامل والعمل. مما قد يشى بأن الترجمة قد انطلقت من السياقات الكلامية للغة المستخدمة دون تدقيقها فى سياق المضمون.

هناك العديد من الامثلة فى هذا السياق التى هى بحاجة الى أبحاث فى اللغة والدياليكتيك والتاريخ والمنطق, لكى تكون منطلقاً لاطلاق لغة علمية رصينة عصرية. فمثلاً كيف نقرأ فى سياق ما ذُكَرَ أعلاه "وأستعمال قوة العمل هو العمل ذاته" (المجلد الاول ص 233). هل هى عملية تجسيد للعامل أثناء شراء قوة عمله, أم أننا نتعامل مع العمل على انه عملية انثروبولوجية, هى كذلك منذ أول التاريخ, مما قد يوقعنا فى صنمية المفهوم, أى تأبيده, يعنى تحويل النص الماركسى الى أيديولوجيا تُصَنّمْ المعنى.

يقودنا ذلك الى مسألة أخرى ذات أهمية. يتم استخدام مصطلح وسيلة العمل, التى يقابلها فى الانجليزية Instrument of labour. فى الجزء الرابع, الفصل الثالث عشر الآلات والصناعة الكبرى, ص 465" فى المانيفاكتورة, ينطلق الانقلاب فى نمط الانتاج من قوة العمل, أما فى الصناعة الكبرى فينطلق من وسيلة العمل".

ملاحظة سنتجاوز استخدام مصطلح الانقلاب, وأعتقد أنه بحاجة الى تدقيق. أما ما نود ابدائه من ملاحظات:

أولاً: هل هى وسيلة عمل أم وسيلة عامل؟

ثانياً: عندما نقول وسيلة العمل, كأننا نريد أن نتحدث بعمومية عن الادوات, ولكننا نتحدث عن شأن خاص, وهو الرأسمالية. لماذا لم يقول ماركس وسيلة الانتاج, لأنه فى رأينا أنه يريد أن يتحدث عن التنكونولجيا فى المصنع, دور التكنولوجيا فى الرأسمالية, فالمقصود هى التكنولوجيا التى يتعامل
معها العامل. لذلك يجب التدقيق, فاذا كانت تكنولوجيا فى المصنع الرأسمالى, فهذا يعطيها معنى أنها تكنولوجيا للعامل, أو لانتاج العامل.

ثالثاً: وسيلة الانتاج-Means of Production فى رأس المال هى عبارة عن أدوات انتاج- Instrument of Labour, أى التكنولوجيا, اضافة الى الاشياء التى سيعمل علهيا العامل وهى اما مواد خام أو مواد من الطبيعة أو مواد شبه خام تم العمل عليها سابقاً. لذلك فان وسيلة الانتاج هى التكنولوجيا والمادة التى سيعمل علها العامل. فعندما نقول وسيلة العمل, قد نخلق تماهى بينها وبين وسيلة الانتاج, الى جانب أن المقصود هنا ليس الوسيلة بل التكنولوجيا, كونها اداة فى عملية الصناعة أو الفعل الانتاجى اليدوى والذهنى.

رابعاً: لأن هذه الفقرة تتحدث عن الصناعة والآلات, لذلك فاننا بحاجة الى التخصيص وليس التعميم. والمقصود هنا أن نشير الى عملية تاريخية-دياليتيكية, خاصة بالآلات والمصانع. لهذا أقترح أن يُطلق عليها تكنولوجيا العامل, أو أدوات تَقانِة العامل, أو الادوات التِقانِيَّة للعامل. ويمكن استخدامها فى سياق تكنولوجيا العمل, ولكن اذا اردنا التعميم, أى أن نتحدث عن المشترك بين مراحل التاريخ. أو اذا أردنا أن ندرس دور هذه التقانة فى عملية تحويل العمل النافع الى انتاج مجرد.

خامساً: فى اللغة, المقصود هو كيف اتخذ الأداة أو التقانة لكى يتآدى على الشىء أو أن يتأهب له أو يتيسر له.

فى الخاتمة, لا أريد أن اظهر بمظهر الشخص المتخصص فى الترجمة, فأنا لست كذلك, ومن الممكن أن جل ما ذكرته من ترجمات بديلة, بحاجة الى تقييم أيضاً, وأرجح أن يكون هناك ماهو أنجع منها. ولكننى أعتقد أن تقييم الترجمة فى رأس المال, يستدعى الانتباه والتوضيح على أسس بحثية علمية.







التعليقات


1 - مجهود كبير
عبد الحسين سلمان ( 2017 / 10 / 22 - 11:27 )
حارة الى الزميل خالد فارس على هذا المجهود الكبير.

سوف اعود لاحقاً للتفاصيل. ولكن الان اريد ان اقف عن هذه الجملة:

ولاً: -تتلاشى العملية فى المنتوج-: ربما يكون من الافضل أن نقول -تناتجت العملية فى منتوج-. .....الخ

في النص الانكليزي وردت كالاتي:
The process disappears in the product, the latter is a use-value
وفي النص الالماني كالاتي
Der Prozess erlischt im Produkt.

1. الفعل الالماني erlischt ( من الجذر erlö-;-schen ), لا يعني disappear بالانكليزية . بل تعني go out . والفعل الالماني السابق , اذا حذفنا er يصبح lö-;-schen ويعني delete, , erase .

2. لذلك يقول المنظر النمساوي Peter Weibel ما يلي
das Produkt erlö-;-scht im Prozess
وترجمتها
the product extinguishes in the process

3. واعتقد ان استنتاجكم التالي : -تناتجت العملية فى منتوج-, صحيح تماماً , لأن تناتجت هي توالدت ، تكاثرت.

4. واعتقد كذلك ان جملة ماركس
Der Prozess erlischt im Produkt
لها علاقة وثيقة مع ديالكتيك هيجل.

مع التقدير


2 - اعتذار
عبد الحسين سلمان ( 2017 / 10 / 22 - 12:32 )
سقطت كلمة تحية حارة في التعليق السابق
اعتذر عن هذا الخطأ الغير مقصود


3 - الزميل عبدالحسين سلمان
خالد فارس ( 2017 / 10 / 22 - 20:03 )
تحياتى الحارة والجميلة وشكراً على مرورك ومشاركتك . وعلى الاضافة الجميلة المهمة.
من الواضح أن لغتك الالمانية قوية والانجليزية, أنصحك بقرائة الكتاب الذى ذكرته فى مقالتى فهو بروفيسور نمساوى.
ثانياً, أن موضوع الترجمة ليس سهلاً وبحاجة الى أبحاث, وهذه الابحاث بحاجة الى كتابات معاصرة ْعن افكار ماركس تتجاوز الحقبة لاسوفييتية أو كما قال ياسين الحافظ المثقف المُسَفْيَت, نسبة الى السوفيات.
يسعدنى التواصل
خالد


4 - الزميل عبدالحسين سلمان
خالد فارس ( 2017 / 10 / 22 - 20:04 )
تحياتى الحارة والجميلة وشكراً على مرورك ومشاركتك . وعلى الاضافة الجميلة المهمة.
من الواضح أن لغتك الالمانية قوية والانجليزية, أنصحك بقرائة الكتاب الذى ذكرته فى مقالتى فهو بروفيسور نمساوى.
ثانياً, أن موضوع الترجمة ليس سهلاً وبحاجة الى أبحاث, وهذه الابحاث بحاجة الى كتابات معاصرة ْعن افكار ماركس تتجاوز الحقبة لاسوفييتية أو كما قال ياسين الحافظ المثقف المُسَفْيَت, نسبة الى السوفيات.
يسعدنى التواصل
خالد


5 - أدارة الحوار المتمدن المحترمين
عبد الحسين سلمان ( 2017 / 10 / 22 - 21:09 )
الى أدارة الحوار المتمدن المحترمين

تحياتي لكم.

هذا المقال , من المقالات المهمة جداً.
أرجوا منكم أن تمنحوا , للمقال الوقت الجيد .

مع التقدير والاحترام


6 - كل الشكر و التقدير و الاحترام الى أدارة الحوار
عبد الحسين سلمان ( 2017 / 10 / 23 - 07:52 )
كل الشكر و التقدير و الاحترام الى أدارة الحوار المتمدن على الاِستِجابة الكريمة.


7 - الإنتاج الانساني المجرد
عبد الحسين سلمان ( 2017 / 10 / 23 - 13:17 )
تحية ثانية للزميل خالد :
تقول:
على سبيل المثال نقرأ -العمل البشرى المجرد- (صفحة 67 المجلد الاول). فالعمل البشرى المجرد, من الافضل أن نشير له بالانتاج المجرد, لأنه يعنى أن هناك عامل labour, تشكل من استلاب انتاجه أى تجريد محتواه النافع.

وردت هذه الفقرة في النسخة الانكليزية كالاتي :
human labour in the abstract

وفي النسخة الالمانية الاساسية
abstrakt menschliche Arbeit

المفردة menschliche هي صفة , تتكون من : Mensch +‎ -lich . وهذه لا تأتي وحدها. بل يجب ان يلحقها موصوف باعتبارها صفة , فنقول مثلاً : menschilche Extistenz الوجود الانساني.
لذلك فأن الترجمة الصحيحة لعبارة menschliche Arbeit

هو العمل الانساني , أي الإنتاج الانساني المجرد



8 - Human Labour in the Abstract
خالد فارس ( 2017 / 10 / 23 - 21:19 )
تحية جميلة لك
المقصود منها فى النهاية :
انتاج الانسان يتجرد
الانتاج المجرد من العمل النافع لانه يصبح خاضعاً للقياس الكمى ويفقد قياسه النوعى. العمل النافع هو كذلك لأننا نقيسه بالنوع-Use Value, ولكن عندما نقيسه بالكم لايصبح لدينا اهتمام بمدى نفعيته بل بمدى بالكم الذى يحدثه-Value.

الترجمة التى ذكرتها دقيقة تأتى ضمن السياق, ولكن فى اللغة العربية لست متأكداً من الجانب الجمالى فى اللغة: هل نقول
الانتاج المجرد من العمل النافع.
الانتاج الانسانى المجرد من العمل النافع
الانسان فى انتاجه المجرد Human labour in abstract
الانسان العامل مجرداً
انتاج العامل مجرداً
العامل الذى يتجرد من انتاجه
أتركها للبحث, لأننى لست متخصصاً فى اللغة....
تحياتى

اخر الافلام

.. آلاف المتظاهرين في تل أبيب احتجاجا على -قانون الدولة القومية


.. مظاهرات بواشنطن لجماعات يمينية ويسارية


.. كوهلر يعتزم تقديم دعوات للمغرب والبوليساريو لبدء المفاوضات




.. غزة: الفصائل الفلسطينية توقف إطلاق الصواريخ وإسرائيل تدمر مر


.. مؤتمر صحفي د.قدري جميل 08/08/2018