الحوار المتمدن - موبايل



ألا يا أيها الساقي 32

شيرزاد همزاني

2017 / 10 / 29
الادب والفن


أحبُ عندما تتخدر قدماي
يا لسعدي
إذ يمر برأسي هواي
ألا يا أيها الساقي أسقني
شراب الساكنين
في عالي السماي
وخذ بروحي
أقبل حبيبي
أقدس ما لثمته شفتاي
أهمس له
أخاطبه
أكلمه
أقول له
كم يرفعني رجاي
أحلم أني ألتقيه
وهل ألتقي الحور
في هذه دنياي
هي حبيبتي
لا تزال ساحرتي
وانا مسحورٌ
متيقن الراي
أني سألتقيها
اخبرها وأناجيها
بأنها لصحرائي
نهر الماي
أبقى عاشقها
خمرك أيها الساقي
بعض من كرم كفها
أسقني
فأنني ذائبٌ
في خالقة دنياي







اخر الافلام

.. من يقف وراء الصوت الأسطوري لإعلانات الأفلام؟


.. أهم لوحات الفن التشكيلي لعام 2018


.. وداعاً شرير الفن الأنيق جميل راتب.. تعرف علي وصية الراحل للف




.. تفاعلكم | 25 سؤالا مع الفنان عبد الله السدحان


.. إزاي تقوي نفسك في اللغة الفرنسية - أولى ثانوي2019