الحوار المتمدن - موبايل



القلوب والحب

مصطفى حسين السنجاري

2017 / 11 / 2
الادب والفن


أيمكن للسماء أن تزدهي
بلا شمس ونجوم وقمرْ
؟؟؟؟؟
أيمكن للشتاء أن يفخرَ
بلا برد أو مطرْ
؟؟؟؟؟
أيمكن للربيع أن يختال
بين الفصول
وأعطافه خالية من الزهرْ
؟؟؟؟؟
أيمكن للعين أن تبهج صاحبها
وهي لا تتقنُ أبجدية النظرْ
؟؟؟؟؟
واللهُ في عليائه مستبشرٌ
أنْ خلق السماء والهواء والنبات والبشرْ
فكيف ستلثمنا السعادة
من غير عشقٍ يعبّدُ أمامنا
بالورود دروب السفرْ
؟؟؟؟؟
وكيف سيعزف القيثارُ
ألحان البهاء وهو مخنوق الوترْ
؟؟؟؟؟
بربّك من يبعدُ فأسَ الحطّابِ
عن شجرٍ غيرُ امتلاء غصونِه بالثمَرْ
؟؟؟؟؟
ما صُنعتْ رصاصةٌ ولا مهنّدٌ
لو أنَّ الحبَّ في قلوبنا انتشرْ

كلّ القلوب التي ما زارها الحبُّ
ولا هذّبها العشقُ خيرٌ منها الحجرْ

مصطفى السنجاري







اخر الافلام

.. هذا الصباح- الركشة.. تنقل تقليدي بثقافة بنغالية خاصة


.. هذا الصباح- أزمة الكهرباء في أفريقيا بأعين فنانين تشكيليين


.. SNL بالعربي - ياترى الممثلة غرام وصلت للعالمية إزاي وإتكرمت




.. تكريم طلعت زكريا وريم البارودى فى نادى الشمس احتفالا بنجاح ف


.. لبنان.. نشر ثقافة التبرع بالأعضاء