الحوار المتمدن - موبايل



أهكذا تذهبين

شيرزاد همزاني

2017 / 11 / 2
الادب والفن


مَسَّدتِ حياتي
بعواطفكِ الرقيقة
هل مضيتِ
إلى أين تمضين يا رقيقة
ستكون أيامي بعدكِ
كالجاهل يسبح في مياهٍ عميقة
كالفاقد الرؤية بعد عمرٍ
لا يعرف الدرب
لا يستبين الطريقَ
كالمودع للفرح وداع ألأبد
مستقبل الدموع
وآلآهات الطليقة
كالراكض وراء السراب
المفارق لمروجٍ خضراء
وينابع دفيقة
الى اين تمضين
أهكذا تذهبين
وأنتِ للقلب
أعزَّ حبيبةٍ
وأقرب رفيقة







اخر الافلام

.. إدانة الممثل الأمريكي بيل كوسبي بالاعتداء الجنسي


.. بتحلى الحياة – فقرة الأفلام مع تانيا فخري


.. موسيقى القوالي... تكافح التطرف




.. مهرجان الأسكندرية للأفلام القصيرة في دورته الرابعة


.. العلاج بالموسيقى... جديد الطب النفسي في لبنان