الحوار المتمدن - موبايل



أسباب شقاء العرب

بلقيس حميد حسن

2017 / 11 / 10
المجتمع المدني


أسباب شقاء العرب تتلخص اعتمادا على دراسة تأريخهم المعاصر بما يلي :
أولا
وجود نعمة النفط عندهم والذي تحول الى نقمة حيث لم يعرفوا كيف يستثمرونه لبناء دول ومجتمعات مستقرة تعتمد العدالة الاجتماعية والمساواة بين الأفراد، كما انهم اعتمدوا في استثماره وبناء بلدانهم عن طريق الانفتاح على هيئات ودول وطاقات أجنبية لا يهمها من العرب سوى استنزاف ثرواتهم والتدخل في خياراتهم والثراء على حسابهم وجعلهم هدفا لكل طامع في العالم.
ثانيا
وجود اسرائيل الصهيونية التوسعية بين ظهرانيهم وقبول الأمر الواقع الذي خلقته بقوتها وتشتتهم، وتبعات بيع قضية فلسطين والتخلي عن مبدأ الدفاع عنها خاصة وأن اسرائيل هذه تؤمن، وتعمل، وتهدف دائما الى تحقيق حلمها في اسرائيل الكبرى (دولتك يا اسرائيل من الفرات الى النيل) والذي تطور وكبر بعد التحالف الأمريكي الصهيوني الى الطموح بحكم العالم، فكل من قال مالنا وقضية فلسطين جاء عليه الدور، وهكذا كما أكلت اسرائيل الثور الأبيض، ستأكل قريباً كل الثيران ومن لم تأكله البارحة واليوم ستأكله في الغد إن لم ينتبه ورفع راية الضعف لها.
لقد استطاعت اسرائيل بدهائها وسذاجة العرب تحويل عداء العرب لها كمعتدية الى آبناء جلدتهم، فبدلا من صرف طاقاتهم للحد من توسعاتها والقضاء على خطرها، صاروا يدمرون أنفسهم وطاقاتهم بالحروب الجانبية والعبثية فيما بينهم أو مع من يشترك في العيش معهم من غير العرب حيث نجحت بخلق وإشعال ألف فتنة وفتنة، ولعبت على أوتار كثيرة أقلها الطائفية والدينية والقومية بسبب تنوع مكونات بلدانهم .
ثالثا
تعصبهم الديني وتكوين أحزاب إسلامية تنشر الفكر السلفي وتشيع تقاليد وموروثات القرون البالية ( كل الأحزاب والتنظيمات الآسلامية دون استثناء) أدى الى الجهل والتخلف الذي يجعلهم لا يرون أسباب عذابهم ويتخبطون في إيجاد الحلول الناجعة .

أتمنى ان لا يكون القادم أسوأ وليت العرب -شعوبا وحكومات- يستعيدون حساباتهم جميعاً ويحاولون إنقاذ مايمكن إنقاذه.







اخر الافلام

.. أخبار عربية 0- -سيلفي- لدعم المهاجرين الأفارقة في ليبيا


.. منظمة العفو الدولية: الروهينغا ضحايا سياسة -فصل عنصري- في -س


.. أخبار عربية - الأمم المتحدة: على كردستان الاعتراف بـ-بطلان ا




.. أخبار عربية وعالمية -الاتحاد الافريقي يحقق في عمليات بيع الم


.. لماذا تأخر رد أنطونيو غوتيريش بشأن استعباد المهاجرين في ليبي