الحوار المتمدن - موبايل



أية ووقفة 5

فارس الكيخوه

2017 / 11 / 12
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


"وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِّلشَّيَاطِينِ ۖ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ"
** اتخيل ،اليوم الذي يلقي فيه د.زغلول النجار ،محاضرة قيمة أمام علماء الفلك والفضاء في وكالة NASA الفضائية .ويشرح لهم هذه الآية والإعجاز العلمي للقرآن قبل 1400 عام . وهو. أن النيازك ماهي إلا شهاب من نار تخرج من النجوم لترجم الشياطين ،التي تسترق السمع في السماء الدنيا…..
صراحة .موقف د.زغلول سوف لن يحسد عليه ،إذا طلب علماء NASA بعض الرسوم والبيانات التوضيحية .وبعض صور الشيطان وهو يحترق في السماء الدنيا !!!!!!!!!!!!
بربكم...ايعقل هذا ونحن في القرن الواحد والعشرين .أن يؤمن أحد بأن هذا كلام الله !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
** تتفق معظم التفسيرات أن هذه النجوم لها ثلاث وظائف حصراً وما سوى ذلك ظنٌ ووهم:
الوظيفة الأولى أنها مصابيح.
الوظيفة الثانية أنها رجومٌ للشياطين.
الوظيفة الثالثة أنها علاماتٌ نهتدي بها في ظلمات البرّ والبحر.
......كيف ترجم النجوم من شهاب من نار الشيطان وهو مخلوق أصلا من نار،كما في القرآن والأحاديث ؟ وهل هناك مناقشات وحوارات وأخبار تدور بين الملائكة في السماء لكي يسترق الشيطان إليها ؟ ثم ،ألم يجد إله القرآن طريقة أبسط من أن يبعث شهب من أقرب نجم يبعد عنا حوالي أربع سنوات ضوئية ،حوالي تريليون كم ؟ أي أن الشهب سيستغرق حوالى 4 سنوات ليصل إلى الشيطان وهو في السماء الدنيا ( القريبة من الأرض).والذي يكون بدوره قد أنهى مهمته في الاستماع للملائكة، وملء جعبته من الأخبار السماوية، ورجع كما يقولون إلى أهله سالما غانما….ولماذا الملائكة لا تستخدم طرق أخرى للمخاطبة وهم يعلمون بأن الشيطان سيسترق السمع ؟
**عن ابن عباس. فإن الجن يصعدون إلى السماء يستمعون الوحي.ولم تكن النجوم يرمى بها قبل ذلك ( قبل البعثة )..فإذا كان الوحي يتلقى الكلام من( الله ) وينزل فورا إلى الأرض لينزله على محمد ،فكيف تسترق الشياطين السمع ،والمسكين صاحبنا الوحي لا يتحدث إلى أحد ؟ ثم ،اليس من الاسهل للشيطان أن ينتظر بجانب محمد حتى يأتيه الوحي ويسمع كل شيء كما يقولون. بالصورة والصوت ؟ أليس هذا ما حدث فعلا في بعض الآيات ؟ وهل كان اله القرآن يعلم بأن الشهب التي كان يراها عمرها ملايين السنين ؟ وسؤالي لكل عاقل يبحث عن الحقيقة. لماذا لم تتوقف الشهب بانقطاع الوحي بعد وفاة محمد ؟
ثم هل البشر في العالم كله اليوم ،بحاجة لهذه النجوم للاهتداء في ظلمات البر والبحر ؟ وماذا عن ظلمات الجو ؟؟؟؟
آية من الآيات القرآنية الكثيرة التي وإن دلت ،فهي تدل بأن القرآن وببساطة بشري ومستحيل أن يكون من الله الخالق…...فكاتب أو كتاب القرآن لا علم لهم ،بأنه لا توجد نجوم في السماء الدنيا ،وأن ما يرونه هو ضوء فقط لتلك النجوم….وحتما ولا توجد حرب النجوم ضد الشياطين…..كالعادة كلام فارغ واستخفاف بالعقول..
اما الشيطان والجن فهي من خرافات الدين ،و زرعت في عقول البشر وإلى يومنا هذا ومع الأسف ،لا زال الملايين يصدقون هذه الخرافات..…...ولكن الى متى ؟ فهل رأى أحد منكم شيطانا أو جنيا ؟ فليعطنا مواصفاته رجاءا ! أم أنها فقط هلوسة محمد ؟
** وأما الإعجاز العلمي في القرآن فهو موجود فقط في عقول الذين يريدونه أن يكون إعجازا...وسؤالي ،هل عجز العلم اليوم عن أي شيء افتراضا، أتى به القرآن ؟ فلماذا إذن تقولون اعجازا ,وانتم تعرفون أن الإعجاز هو عدم القدرة على الإتيان بمثله ؟

نعم للتنوير…...لا للتخدير.
تحياتي...







التعليقات


1 - بلاء اسود
ابو انور الكوفي ( 2017 / 11 / 12 - 08:53 )
الجن والعفاريت والطنطل والسعلوه وام سبع عيون وغيرها من الترهات والخرافات فقط في أذهان العرب والمسلمين لم نجد اوربي او استرالي او جنوب شرق آسيا من يشغل نفسه بمثل هذه الاوهام او تمر على ذهنه أصلا فقط نحن مبتلين بها بفضل الدين و كهنة الدين الذين ابتلينا بهم


2 - عقليه العربان
على سالم ( 2017 / 11 / 12 - 15:22 )
من الواضح ان العربان يمتلكوا خيال وافق واسع ويجدوا متعه فى تأليف حكاوى غريبه خرافيه تدعو الى التسليه والمرح والجنس مثل حكايه على بابا والاربعين حرامى وحكايات الف ليله وليله وغيرها من قصص الخيال العقلى الساذج

اخر الافلام

.. -الإخوان- تحت مجهر الكونغرس.. فهل يتقاسمون مع الإخوان تهمة ا


.. هذا الصباح-صناعة أجراس الكنائس مهنة تواجه خطر الاندثار باليو


.. يمنيون يهربون إلى -الجنة-




.. قانون الدولة القومية اليهودية يثير استياء وامتعاضا


.. قالوا| عن ثورة يوليو ونظرة الإخوان للوطن