الحوار المتمدن - موبايل



أوان ألأرتشاف

شيرزاد همزاني

2017 / 11 / 12
الادب والفن


ألا يا أيها الساقي
أُدن لي شرابك الصافي
تعال وأهمس
لِما لي تُجافي
أنتَ تعرف ولهي
أسكرُ بلقيا غزالة الفيافي
في ألأيامِ
أم في دنيا الخيال
القاها دوماً مهما تجافي
أبث لها لوعتي بتقبيل كأسي
بأختلاط روحينا عند ألأرتشافِ
أقول لها كم أحبها
شمسي التي لا يطالها غروبٌ
لا بمغيبٍ ولا بأنكسافِ
تنير علي أيامي دائماً
أنهارا كان
أم ليلاً
تنير لي دوما دون خلافِ
عهدٌ علي أن أرتاد واحاتها
مهما عاملتني
بقسوةٍ
أو بألألطافِ
يكفيني شرابك أيها الساقي
أسقني
لا تعدل مع محب الأسراف
فاني ألتقيها كلما ألتقينا
أنت دواء الروحِ
أنت ألأكسير الصافي







اخر الافلام

.. هذا الصباح- مبادرة لتدريس الموسيقى والغناء لأطفال لاجئين


.. صباح العربية: -جود- فيلم يحكي قصة كفاح السعوديين


.. المايسترو سليم سحاب.. مبادرة شخصية لتدريب أطفال مشرّدين على




.. فنانون أفغان يحولون الجدران الإسمنتية في العاصمة كابول الى ج


.. هذا الصباح-معرض بالمكسيك يجسد أبطال فيلم الرسوم -كوكو-