الحوار المتمدن - موبايل



أوان ألأرتشاف

شيرزاد همزاني

2017 / 11 / 12
الادب والفن


ألا يا أيها الساقي
أُدن لي شرابك الصافي
تعال وأهمس
لِما لي تُجافي
أنتَ تعرف ولهي
أسكرُ بلقيا غزالة الفيافي
في ألأيامِ
أم في دنيا الخيال
القاها دوماً مهما تجافي
أبث لها لوعتي بتقبيل كأسي
بأختلاط روحينا عند ألأرتشافِ
أقول لها كم أحبها
شمسي التي لا يطالها غروبٌ
لا بمغيبٍ ولا بأنكسافِ
تنير علي أيامي دائماً
أنهارا كان
أم ليلاً
تنير لي دوما دون خلافِ
عهدٌ علي أن أرتاد واحاتها
مهما عاملتني
بقسوةٍ
أو بألألطافِ
يكفيني شرابك أيها الساقي
أسقني
لا تعدل مع محب الأسراف
فاني ألتقيها كلما ألتقينا
أنت دواء الروحِ
أنت ألأكسير الصافي







اخر الافلام

.. سينما ركود فى زمن الداونلوود.. تاريخ ربع قرن لدور العرض بكفر


.. العلاج بالموسيقى والغناء نهجا سلكه.. كورال مصر لذوي القدرات


.. فن الخط العربي - الحلقة 16 - الجزء 1- بي بي سي إكسترا




.. هل ينجح لبنان في تحقيق إنجاز سينمائي عالمي من خلال فيلم زياد


.. بتحلى الحياة – بودي صفير – مخرج فيلم ملا علقة