الحوار المتمدن - موبايل



رئيسة التحرير..قصة قصيرة

محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

2017 / 11 / 14
الادب والفن


رئيسة التحرير..قصة قصيرة

الحياء في الكتابة يضيع الإبداع .
كنت أحيانا أجلس في الأوتوبيس{الباص}أو الميكروباص ويأتيني بيت الشعر في فناء الذاكرة فأخجل ممن يجلس بجواري ولا أكتب فتضيع لحظة الإبداع وتوأد القصيدة الوليدة .
كنت أتخيل من يجلس بجواري يراقبني ويتابع كتاباتي .
وقد يكون هذا صحيحا .
وقد يكون غير صحيح .
وفي الحالتين أنا الخسران .
فكرت في التغلب على ذلك ..ونجحت بالفعل .
فكنت أنزل من الأوتوبيس{الباص}أو الميكروباص وقد أبدعت قصيدة وربما اثنتين أو ثلاث قصائد .
مستغلا وقت الفراغ أثناء السفر في الكتابة .
أذكر أنني ذهبت إلى مجلة من المجلات اسمها{مجلتنا} تصدر عن الهيئة العامة للاستعلامات بوزارة الإعلام بجمهورية مصر العربية ومعي كم من القصائد .
قابلت رئيسة التحرير وكانت جديدة .
أخبرتني أنها تريد موضوعا معينا وهو البيئة .
قلت لها:وهو كذلك ..سأكتب عن الموضوع وآتيك في أقرب وقت .
وعند عودتي في القطار كنت أغمض عينيَّ وكأنني نائم ..أفكر في الموضوع وأتخيل وأكتب عن البيئة والخضرة فأبدعت ثلاث أو أربع قصائد وربما أكثر قبل نزولي من القطار.. وربما أكثر..بيضتها وعدت بها إلى رئيسة التحرير أعجبت بها ونشرتها وأعطتني شهرة ملأت الآفاق .







اخر الافلام

.. المايسترو سليم سحاب.. مبادرة شخصية لتدريب أطفال مشرّدين على


.. فنانون أفغان يحولون الجدران الإسمنتية في العاصمة كابول الى ج


.. هذا الصباح-معرض بالمكسيك يجسد أبطال فيلم الرسوم -كوكو-




.. ازدهار الترجمة الثقافية في أفغانستان


.. SNL بالعربي - حلقة الفنانة فيفي عبده.. السبت 18نوفمبر 2017