الحوار المتمدن - موبايل



أطول اغتصاب في التاريخ ...

مروان صباح

2017 / 11 / 19
مواضيع وابحاث سياسية


أخاطرة مروان صباح / تبنى الشعب الفلسطيني خلال مسيرته النضالية ، معظم الأيديولوجيات ، منها الليبرالية أو الإشتراكية ، وقد أُطلق عليها مصطلح علمي، بالكبرى ، أو تلك القديمة ، الأشمل والمستمرة ، بالبطع ، الهدف من ذلك ، تحرير فلسطين ، وخلال حركة النضال ، شهدت الايديولوجيات انقسامات حادة ، الذي تشكل لاحقاً عنها تيارات ، إسلامية ، قومية ، وطنية ، يسارية بتفرعاتها ، أيضاً ، اليمين المتشدد ، وغيرهم ، القائمة طويلة ، لكن ، تبقى الحقيقة والنتيجة ، ساطعة ، لا يمكن إخفائها ، بأن فلسطين ، مازالت تحت الإحتلال ، روبما الخلل ، ليس بالإنسان أو بالأفكار ، بل ، كما بيدو ، الخلل ، في فلسطين ذاتها ، وهذا الأمر ، بات محرج للفلسطيني ، أمام الشعوب العالم ، فجميع الجغرافيات التى تم اغتصابها ، من قبل المحتل أو المستعمر ، إستطاع اَهلها إعادتها ، وشهد القرن الماضي ، نهاية للاستعمار المباشر ، بإستثناء فلسطين ، الجغرافيا الوحيدة التى بقت عالقة ، لا مُطلقة ولا عائدة ولا مدمجة ، كأن الأرض تعلم ، أنها واقعة بين طرفين عنيدين ، الأول ، لا يتأخر في تقديم الدماء ، والآخر ، اعتنى بخدمتها واستطاع عبر سنوات قليلة ، تحويل أرضها إلى جنّة ، هندسها ، وخطط لها ، بشكل يليق بتاريخها ومكانتها بين الجغرافيات ، وأرسى المساواة والعدالة بين مُجتمع ، فقط ، يُؤْمِن بالتفوق ، ولم يوفر وقت ، في تنمية قدراته التكنولوجية ، إن كانت ، اقتصادية أو صناعية أو عسكرية ، الذي يكشف أن الأرض ، رغم ارتباطها بالجذور ، إلا أنها تميل أحياناً ، لمن يهتم بها ويرعاها ، فهي ميالة ، بل ، كأن لديها ميزان ، تزن من يستحق أن يقف فوقها ، منهدس عبقري ، طبيب نافذ ، جنرال منتصر ، عالم ذرة ، بل ، في طابعها ، تنحاز لمن ُيسقيها ، بذكاء ، حتى لو ذرفت دموع في كل ليلة ، وهي تغتصب بالعبرية ، لكن ، المصيبة الكبرى ، تبقى آهاتها عربية . والسلام







التعليقات


1 - هذا مانسميه الصهيونية المسيحية
عبد الله اغونان ( 2017 / 11 / 19 - 21:27 )

وأصلا من أعطى الصهاينة فوة الاستيطان ؟

غير الخلفية المسيحية الصهيونية رغم أن اليهود

هم من صلبوا المسيسح

اخر الافلام

.. ضرائب النفط.. أرباح الحكومات وغليان الشارع


.. ما هي القضايا التي يبحثها الفرقاء اليمنيون في السويد؟


.. شيوخ أميركيون يعتبرون بقاء ترامب تهديدا للديمقراطية




.. ما وراء الخبر-هل يعزل مجلس الشيوخ ترامب من منصبه؟


.. اكتشاف نفقين جديدين بين لبنان وإسرائيل - تعليق الإعلامي وال