الحوار المتمدن - موبايل



نساء (19).................

هاتف بشبوش

2017 / 11 / 19
الادب والفن


نســــــــــــــاء (19).................

المرأةُ في بلادي ، عصيّةُ المنالِ
ولذا.....
يستوجبُ الأمرُ ، الإتيانَ بإبليس
كي يستمني المسكينُ
على شفاهٍ و وأثداءٍ و سيقانٍ لامرئية
.............................
في بلادي
لايمكن لنا أنْ نحقق صبواتنا
الاّ في المبغى
...........................
في أوربا
نستطيعُ أن نرى القبلَ الطويلةَ
والعناقَ الشديدَ والضمّ الخفيفَ
ولعقَ اللسانِ المثيرِ
انهم يفعلوها أكثرَ حميمية ً
في الشوارعِ المكتظّةِ ، بعابري السبيل
أو الحاسدينَ.... مثلي أنا
..........................

أيها الغربي ، لم أكنْ أعرفْ
بعد مضي أكثرَ من عشرين عامٍ على التجربة
أنّ تقبيلَ هنِّ من تهوى
له شئ عظيمُّ من اللذةِ والأمتاع
.............................
وقالتْ لي لماذا تأخرتَ
قلتُ:
كنت ابحث عن وردةٍ
تليقُ بنورِ وجهك
..............................
تعجبني تلك المرأة التي
في وجهها خليطاً من الجمالِ والمأساة


هـــاتف بشبوش/عراق/دنمارك







اخر الافلام

.. (ما رح ندفع.. ما فينا ندفع) مسرحية تنتقد اوضاع لبنان


.. وزيرة الثقافة تفتتح أول ناد سينما أفريقية بالأقصر


.. شدو الموسيقى يغدو أروع وسط أحضان الطبيعة الخلابة في قلب موسك




.. إمام مسجد نجم لموسيقى الروك في تركيا | عينٌ على أوروبا


.. ترويج/ خارج النص- مسرحية -فيلم أميركي طويل- لزياد الرحباني