الحوار المتمدن - موبايل



نحن والجهل

مصطفى حسين السنجاري

2017 / 11 / 22
الادب والفن


ما أكثَرَ الأطفالَ في حاراتِنا
لا تبتهجْ بكثرةِ الأبناءْ

إذ ليس من أصلابِنا يا سيّدي
من دردهنّ تُحْبَلُ النِّساءْ

فليت بالعقم يصيب أهلَه
الجهلَ فلا يصيبُهم نماءْ

لكنما النَّبتُ يعودُ ناميا
إذ طالما ينعَمُ بالشتاءْ

وليتَ جهلَنا كنبضِ قلبِنا
مستترٌ .. يَعملُ في الخَفاءْ

وليتَ علمَ المرءِ مثلُ ثوبِه
ليحصلَ العربُ على رداءْ

لكنَّما العلمُ وليدُ هِمّةٍ
من الحِجا عاصٍ على الشِّراءْ

لو أنّ شكلّ المرءِ رسمُ كفِّه
لم يكن العربُ سوى هُراءْ

أو أنَّ حجمَ المرءِ قدرَ فِعِلِه
لم يكنِ العربُ سوى هباءْ

تعساً لدنيا يثمرُ الجهلُ بها
وتقطفُ السعدَ يدُ الغَباءْ







اخر الافلام

.. هذا الصباح– سوق غرينتش للوحات الفنية والمشغولات اليدوية


.. محمد رغيس من عرض الازياء الى التمثيل


.. نتعرف على قصة طموح المخرج السوري خلدون الحوراني وتوجهه للأعم




.. لقاء مع وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية لمناقشة زيار


.. حفل ختام كأس العالم 2018: البرازيلي رونالدينيو والممثل الأمر