الحوار المتمدن - موبايل



تحذير فى غاية الأهميه, بالعقل كده من فضلكو وواحده واحده.

حسين الجوهرى

2017 / 11 / 23
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


نظرة الانسان الكونيه هى مجمل معارفه. ودى بتنقسم الى شقين على طرفى نقيض من بعضهم.
.
الشق الاول هى الأمور المثبته واللى لا تختلف عليها الآراء, طبيعه كيميا, رياضه قواعد وقوانين تحكم العلاقه بين الأشياء ...الخ. ودى حنسميها شئون "العلم". أى جزء من هذا الشق ياأما الأنسان عارفه أو جاهل به أو عارفه "غلط" فممكن يصلحه أو كلنا مش عارفينه لغاية ما واحد فينا (يكتشفه - يثبته - يحسم أمره) فبعدها كلنا بنعرفه.
.
أما الشق التانى فيتضمن كل الأمور الغير مثبته وبالتالى وبحكم تعريفها وبالضروره بتختلف عليها الآراء. كل انسان فرد فينا بيختارها او بيحددها لنفسه تبع نشأته و ظروفه وتاريخه وخبرته. ودى حنسميها شئون "المعتقد".
.
مما سبق بتضح أن كل فرد فينا فينا له معتقد. فيا زميلى الأنسان الفاضل والجليل خد بالك من الآتى:
.
أذا كان معتقدك بيرسخ فى دماغك انك قوى وقادر ومتساوى مع زملاءك من الناس وبالتالى تعاملهم كما تحب انت أن يعاملوك. وأذا كان بيعلمك وبكل وضوح انك تسيّر أمور حياتك بناءا على قاعدة الأخذ بالأسباب ونتائجها لأن دى هى القضبان التى تسير عليها قاطرة الحياه. لا يهم فى قليل أو كثير أن معتقدك هذا متضمن فكرة الأله والخلق من عدمه. أذا كان خالى من هذه الفكره فلا بأس. أما أذا معتقدك تضمّن هذه الفكره فلا بأس أيضا بشرط أنك تخليك صاحى لا حد كده والا كده يحاول يستغلك ويتاجر بهذا المعتقد.
.
أما أذا كان معتقدك بيقول لك انت ولا حاجه وأنك غير قادر ومهما حاولت الوصول لحقائق الدنيا مش حتوصل. وبيقول لك غير متساوى مع زملاءك من الناس وبيحذرك من المشى ورا الناس بتوع السبب والنتيجه لأن دول ناس كفره وبيتطاولو على قدرة الله جل جلاله ومشيئه. ده معنقد تأكد انه شرير وبيخدم مصالح ناس معينه وماشى بيك انت واللى زيك نحو كارثه محققه. أذن ده على صندوق الزباله وتنتفه من دماغك وفورا وبدون نقاش ولا تسمح لأى حد أن يثنيك عن عزمك لأنك بكل بساطه بتنقذ حياتك. وبكده تتحرر من الخوف اللى مكبلك وتصير أنسان.







اخر الافلام

.. هواجس ومخاوف الأقليات الدينية في الشرق الأوسط


.. قيادي في جيش الإسلام يسافر عبر مطار دمشق.. هل حدث فعلا؟ #هنا


.. معهد السلام الأميركي يبحث عملية إدماج المؤسسات الدينية في




.. التيار السلفي يعتصم في مخيم الحسين مطالبين الافراج عن معتقلي


.. التسجيل الكامل لاعتصام الاسلاميين امام مسجد الحسيني احتجاجا