الحوار المتمدن - موبايل



سحب تعديل- قانون الاحوال الشخصية فى العراق- مكسب كبير للمرأة

على عجيل منهل

2017 / 11 / 26
حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


تصاعدت وتيرة الأصوات الرافضة لمقترح مشروع قانون تعديل قانون الأحوال الشخصية،و إنتفضت الأقلام الشريفة لتتحدث عن مسخ قانون الأحوال الشخصية العراقي 188 لعام 1959 -وكما تصاعدت الضغوط الدوليه ضد التعديل القانونى المخجل -
لذا - أعلنت لجنة المرأة النيابية فى 23 -11 سحبه من التصويت وإعادته من أجل تعديله بالاتفاق مع لجنة الأوقاف.
و كما الضغوط الكبيرة التي تعرض لها النواب في البرلمان؛ قادتهم لتهدئة الوضع المحتقن وسحب المقترح - أن “المقترح أعيد إلى لجنتي المرأة والأوقاف لبحث إجراء تعديلات عليه”.
إن “مقترح قانون تعديل قانون الأحوال الشخصية يتيح الزواج من الفتاة التي تبلغ من العمر 9 سنوات فأكبر، في حين أن القانون العراقي رقم 188 لسنة 1959 يشير إلى أن سن بلوغ الفتاة في العراق يكون من 15 إلى 16 سنة”، بـ “اعتماد هذا السن ضمن تعديل القانون”.
ومقترح التعديل سيبقى في الدورات المقبلة حاضرا لدى النواب لطرحه في أي لحظة، نتجية لاعتقادهم أن مثل هذه الملفات تحاكي رغبات الجماهير، حيث أن هذا المقترح ليس الأول من نوعه، فقد سبقه طرح قانون الأحوال الجعفري.
ان سحب القانون عمل مهم ونجاح كبير لقوى الرفض - فى المجتمع العراقى -لهذا القانون المتخلف وفشل كبير للاسلام السياسى وهو يريد ان تقاد القاصرات الى مخدع الزوجية وهى لم ترفل-بعد - بطفولتها وفتوتها وشبابها .-







اخر الافلام

.. نصيحة -دينا أقصيبي- لكل الفتيات عن شراء كريم الأساس -الفوندا


.. شاهد: زفاف جماعي لمثليي ومتحولي الجنس في قافلة المهاجرين الأ


.. تسليط الضوء على معاناة ضحايا الاغتصاب في لبنان




.. ناشطات عاريات الصدر تخربن مسيرة فاشية مؤيدة لفرانكو


.. #الحرة_تتحرى - حوار حول اعداد النساء اللواتي التحقن بتنظيم