الحوار المتمدن - موبايل



غريبة هي احكام فتاوى اشباه الفقهاء المتعصرة

فوزية بن حورية

2017 / 11 / 29
مواضيع وابحاث سياسية


غريبة هي احكام فتاوى اشباه الفقهاء المتعصرة
الذي نعرفه في حكم الاسلام في جانب من العلاقة الزوجية الشرعية الشرط ان يكون الزوج مسلما اما الزوجة يمكن ان تكون مسلمة او غير مسلمة. في العلاقة الزوجية لم ياتى ذكر الانتماءات الحزبية مطلقا.اما الافتاء الشاذ و العجيب بالطلاق من اجل الانتماءات الحزبية لم نسمع به مطلقا، فهذا الافتاء يدخل في باب محدث البدع وكل بدعة ضلالة. غريب هذا الافتاء الذي يطالب بتطليق الزوجة المنتمية لحزب الاخوان لزوجها المؤيد للسيد عبد الفتاح السيسي وهو مسلم. يا سيدي الزواج هو رباط مقدس و بناء اسرة ثابتة الاركان ليس لعبة من لعب الاطفال، فهي الحياة الزوجية المقدسة التي باركها الله سبحانه و تعالى. وهي ركن اساسي في بناء المجتمع المعتدل. في الاسلام يجوز للزوجة الطلاق من زوجها وهي مسلمة على سبيل المثال اذا اكتشفت ان زوجها ارتد عن دينه او انه يهودي متخفي او مسيحي متخفي او مجوسي متخفي ...و لكن ان يكون زوجها منتميا لاي حزب هي لا تنتمي اليه او تكرهه وهو مسلم و هي مسلمة هذه سابقة جديدة في اسباب الطلاق لم نعرفها من قبل و لم نعثر عليها في بحوثنا. ان هذه فتوى سابقة في زمننا فتوى عصرية هوائية تمشي حسب اهواء النفس والانتماء الحزبي. انها تخدم صالح الرجل اولا و آخرا و تضر بالمراة اساسا ماديا و معنويا. فالرجال المطلقون سرعان ما يتزوجون ويجددون حياتهم.اما النساء صعب ذلك عليهن. اريد ان اسال هذا الشيخ رجاء ما الضرر في ان تعيش الزوجة و زوجها تحت سقف واحد و كانهما جسد واحد وهما ينتميان لحزبين مختلفين !!!. ان في هذه الفتوى لفتراء على الاسلام وعلى احكامه الشرعية. هذا حكم ما انزل الله به من سلطان هو بدعة محدثة في هذا الزمان وكل بدعة ضلالة صدق رسول الله. خراب ديار وتشتيت للعائلات و تفتيتها وشرذمتها و ضياع لمصير الابناء. وتيتم اطفال و...و...من اجل ماذا من اجل الانتماءات الحزبية صدق الله العظيم (( كل حزب بما لديهم فرحون )).ما ينقصنا ايها الشيخ الا ان تقول على النساء المحبات لنادي الزمالك المصري ان يطلقن ازواجهن الذين ينتمون او يحبون الاهلي المصري. كفاكم ايها الدعاة استخفافا بالعقول، عبثا بحياة الناس خاصة حياة المراة ((جهاد النكاح - إباحة النظر إلى المرأة التي ينوي الرجل الزواج بها وهي تستحم - إجاز الرجل أن يترك زوجته تغتصب إذا تيقن أنه سيقتل في حال الدفاع عنها –عودة الجواري - شهادة المرأة تساوى شهادة الرجل تماما وتوازيه، بل أحيانا تكون أفضل منه، وأعلم وأقوى و..و...و افساد خلق و مبادئ وقيم وتضليل كبير للمسلمين خاصة منهم الشباب و الناشئة بحجة الفتوى، لم نسمعكم يوما تتكلمون في امهات الامور الدينية. كفى تقسيما للشعب الاسلامي وبلبلة لافكاره. قد اصبح بفضل فتاويكم مللا و نحلا ، كفى اذكاء لنار الفتنة واتقوا الله في خلقه. هذه مهزلة القرن الواحد و العشرين. صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم حين قال: ((وَشَرُّ الْأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا وَكُلُّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ وَكُلُّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ وَكُلُّ ضَلَالَةٍ فِي النَّارِ)) حقا غريبة هي احكام فتاوى اشباه الفقهاء المتعصرة.
الاديبة و الناقدة و الكاتبة والشاعرة فوزية بن حورية







اخر الافلام

.. مسلسل طوق البنات الجزء الثاني ـ عودة كاميليا الى فرنسا - ال


.. هل يتحقق حلم طائرة بدون طيار!


.. مسارات المواجهة بين واشنطن وطهران ???? ????




.. ماوراء الخبر- آفاق الخلافات والتهديدات بين إيران وأميركا ???


.. إسرائيل تنقل 800 من جماعة الخوذ البيضاء من سوريا إلى الأردن