الحوار المتمدن - موبايل



الولايات المتحدة وقوات سوريا الديمقراطية .... هل سنشهد نهاية للتحالف المرحلي ... ؟؟؟

زياد عبد الفتاح الاسدي

2017 / 12 / 4
مواضيع وابحاث سياسية


بدأت العلاقة بين قوات سوريا الديمقراطية ووحدات الحماية الكردية من جهة وقوات تحالف الغرب بقيادة الولايات المُتحدة تتطور تدريجياً الى التنسيق العالي على المُستوى العسكري بعد الصمود والانتصار البطولي في معارك عين العرب الذي حققه مقاتلو أكراد سوريا على الجماعات الهمجية المُسلحة لتنظيم داعش التي هاجمت عين العرب (كوباني) في يوبنيو حزيران 2015 بدعم وتواطؤ من تركيا وأردوغان الذي كان يسعى الى ضرب وتصفية اكراد سوريا لما يشكلونه من خطر وتحالف مع أكراد تركيا, ولانهم كانوا ينسقون مع الجيش السوري في السنوات الاولى من الازمة السورية في قتالهم مع الجماعات التكفيرية المُسلحة المدعومة من تركيا في الشمال السوري وأرياف حلب ...... أما الولايات المُتحدة فكانت تهدف من دعمها لقوات سوريا الديمقراطية في ظل التهديد التركي لاكراد سوريا وحاجتهم الماسة الى السلاح , الى دفع الاكراد السوريين للانفصال عن الدولة السورية ضمن جهودها المحمومة لتقسيم سوريا الى كيانات طائفية وعرقية.
ولكن هذا التحالف كان منذ بداياته يبدو كتحالف مرحلي لا يحظى بقناعة حزب الاتحاد الديمقراطي باعتباره الوجه السياسي لقوات سوريا الديمقراطية وذلك بحكم الخلفية اليسارية لهذا الحزب الذي يعتبر أمتداداً آيديولوجيا ليس فقط لحزب الشعوب الديمقراطي اليساري في تركيا , بل أيضاً لحزب العمال الكردستاني اليساري الذي تضعه كل من الولايات المتحدة وتركياً على قائمة الارهاب .... وقد تبدل الموقف التركي مُؤخراً من منظور الحل السياسي والموقف من النظام السوري الذي تم التوافق عليه في مؤتمر القمة في سوتشي , وهو تبدل ظهرعلى نحوٍ مفاجئ بعد إعلان الولايات المُتحدة على لسان ترامب وقف أو تخفيض تسليحها لقوات سوريا الديمقراطية (لإعادة العلاقات الامريكية التركية المُتوترة الى وضع التحالف الطبيعي ضمن حلف الناتو بقيادته الامريكية) .. لذا ربما سنشهد قريباً تصدع للتحالف الامريكي مع قوات سوريا الديمقراطية, وتزايد للتنسيق والتعاون بين هذه القوات وكلٍ من الجانب الروسي والدولة السورية وذلك ليس فقط في منطقة عفرين شمالي حلب, بل سيمتد هذا التنسيق الى مناطق تواجد قوات سوريا الديمقراطية شرق الفرات .. لا سيما مع اعلان هذه القوات استعدادها للانضواء تحت راية الجيش السوري في حال نجاح أي تسوية سياسية للازمة السورية تشمل المكون الكردي في سوريا .... وقد بدأت هذه التطورات تتوضح مؤخراً ليس فقط مع الاعلان الامريكي لخفض الدعم والتسليح للاكراد السوريين , بل أيضاً مع ازدياد التحركات والحشود العسكرية التركية وقوات درع الفرات الهادفة لحصار وضرب الاكراد السوريين في منطقة عفرين والذين يتمتعون بدعم وحماية ليس فقط من الدولة السورية بل أيضاً من القوات الروسية المُتواجدة بالقرب من عفرين وتحديداً في معسكر كفر جنة ومطار منغ وعين دقنة ...... وبالتالي ربما سنشهد قريباً في الشمال السوري مع الانقلاب التركي على اتفاقات استانة ومؤتمر القمة الثلاثية في سوتشي , اندلاع مواجهات عسكرية ساخنة قد تشمل محافظة ادلب ومنطقة عفرين وأرياف حلب الغربية , لتشمل الاكراد السوريين والجيش السوري وحلفائه من جهة والجيش التركي وقوات درع الفرات والجماعات التكفيرية في ادلب من جهة أخرى .







اخر الافلام

.. أمير سعودي لـ DW: تصفية خاشقجي تمت بأمر من ولي العهد محمد بن


.. ليبيا: إعادة فتح التحقيق في مقتل اللواء عبد الفتاح يونس..ما


.. أين الاعتراف السعودي بقتل خاشقجي الذي تحدثت عنه صحف أمريكية؟




.. وفد طبي فرنسي متخصص في جراحة القلب للأطفال يجري عمليات في غز


.. عدد الزوار في مطار بيروت الدولي يفوق قدرته الاستيعابية.. ما