الحوار المتمدن - موبايل



عفوا مولانا الطيب

هشام حتاته

2017 / 12 / 6
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


تنويه : كتبت لكم فى المقاله السابقة اننى وآخرون قدمنا شكوى الى النائب العام ثم رفعنا قضية على المحامى نبيه الوحش - الذى طالما رفع القضايا على المفكرين والمثقفين المصريين - والذى صرح ( البنت اللى تلبس بنطلون مقطع فان التحرش بها واجب وطنى واغتصابها واجب قومى ) فتمت احاله الشكوى الى محكمة جنح امن الدولة طوارئ والتى اصدرت حكمها منذ عده ايام بحبسه ثلاثة سنوات ) ولايحق له المعارضه ولا الاسئناف الا التماس للحاكم العسكرى
وانا لهم بالمرصاد .... والى المقاله
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كنت اتابع باعجاب برنامج الدكتور احمد الطيب ايام كان رئيس لجامعه الازهر على قناه النيل كل يوم جمعه بعنوان ( فقه الحياه )والذى يعنى حسب قانون المخالفه انه ضد فقه الموت الذى يتبناه السلفيين
وكنت اعرف انه شيخ طريقة صوفيه فى بلدته الاقصر ، واعرف معنى التصوف النقى جيدا ، والذى اضاف للاسلام بعدا روحانيا بعيدا عن الاخذ بظواهر النصوص
وكان دائم الاشارة الى الفكر البدوى القادم لنا من شرق مصر ( دون تسمية السعودية بالطبع )
ولكن وبمجرد ان تولى مشيخه الازهر شعر ان عليه مسئولية حمايه التراث بكل مافيه من عيوب ظاهره وباطنه واصبح يهادن الفكر البدوى القادم من شرق مصر كما كان يطلق عليه ، ولأنه يعرف ان داعش صناعه سعودية لمقاومه تغول الشيعه فى العراق رفض تكفيرهم ( عموما موضوع التكفير هذا لايشغلنى كثيرا او قليلا ، لانهم يُحاربون ويُحاكمون بصفتهم مجرمون وقتله )
ولكنى اتوقف عن رأيه عندما كان رئيسا لجامعه الازهر وعندما اصبح شيخا للازهر بخصوص الحجاب
ففى الحاله الاولى :
في لقاء مع د. درية شرف الدين نشر في جريدة الفجر يوم 4 / 12 / 2006 : (الإسلام لا يعتبر عدم ارتداء الحجاب ذنبا.. بل مجرد مخالفة ) انتهى
وفى الحاله الثانية اصبحت من مجرد مخالفه الى امرأه عاصية
ففى يوم الجمعة 16/يونيو/2017 وخلال برنامج "الإمام الطيب"، المذاع عبر فضائية "سي بي سي " قال :
( إن الحجاب أُمر به نساء المسلمين في القرآن، لكن تصوير المرأة التي لا ترتدي الحجاب بأنها خارجة على الإسلام أمر خاطئ، مضيفًا: "هي امرأة عاصية "، وأن ترك الحجاب من المعاصي، لكنه ليس من الكبائر، مؤكدًا أن العبادات دون خٌُلق في مهبّ الريح
وأوضح أن الحجاب ذُكر في القرآن، والدليل "ياأيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستأنسين لحديث إن ذلكم كان يؤذي النبي فيستحيي منكم والله لا يستحيي من الحق وإذا سألتموهن متاعًا فاسألوهن من وراء حجاب"، منوهًا بأن الحجاب في القرآن هو "الخمار" وهو كل ما يغطى به الشيء ) انتهى
التلعيق :
مولانا يرد على من يقول ان الحجاب لم يُذكر فى القرآن وكى يؤكد مقولته استند الى آيه خاصه بالرجال ونساء النبى !!!!
فهناك اتفاق عام بين المفسرين ان هذه الايه :نزلت بسبب ان بعض الرجال فى حفل زواجه من زينب بنت جحش كانوا يطيلون الجلوس وينظرون الى نساء النبى مما ضايق النبى ولهذا نزلت هذه الايه تقول : اذا اردتم طعاما او مخاطبه نساء النبى فخاطبوهن من وراء حجاب ( ساتر )
وبالاضافة الى راى المفسرين واضح جدا ماتقصده الايه .
اعرف رأى من يقول ان الحجاب لم يرد ذكره فى القرآن
ووضحت ذلك فى دراسه لى من ثلاثة اجزاء على هذا الموقع بعنوان ( العلاقة الجدلية بين النص والواقع : الحجاب نموذجا ) ملخصها ( ان الآية 59 من سورة الاحزاب "( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهم من جلابيبهن ذلك أدني أن يعرفن فلا يؤذين )
والآية 31 من سورة النور : ( وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن علي جيبوبهن ..... ) إلي آخر الآية
اذا كانتا لم تنصا على الحجاب الا انهم يعنوا الحجاب بمعنى ان غطاء الرٍأس كان موجودا سواء للرجل او للمرأة فى الزمن القديم والى الان فى الريف والصحراء بسبب الظروف المناخيه من حر الصيف وبرد الشتاء ، وكل ماقالته الايتين انه بدلا من ترك غطاء الرأس ينسدل الى الخلف يجب ان ينسدل الى الامام ويغطى الجيوب ( والجيوب هنا تعنى فتحه الصدر حيث كانت الجلاليب وقتها بدون زراير او سوست ولهذا كانت فتحه الصدر ظاهره )
ولما كانت الايه توضح السبب (ذلك أدني أن يعرفن فلا يؤذين ) وهى للتفرقة بين الحرائر والاماء ، ولزوال السبب علينا ان نسترشد بقاعده الامام مالك فى التيسير التى تقول ( العله تدور مع المعلول وجودا وعدما ، فاذا انتفت العله انتفى المعلول )
ولكن ....
اراد مولانا الطيب ان يقول ان الحجاب مذكور فى القرآن فجاء بآية تخص الرجال ونساء الرسول وليس لها اى علاقة بموضوع الحجاب ، ويصبح الحجاب من مجرد مخالفه كما قال ايام كان رئيسا لجامعه الازهر ، الى معصية بعد ان اصبح شيخا للازهر







التعليقات


1 - داعش
ناصح كريم - الموصل ( 2017 / 12 / 6 - 17:39 )
هاجمت داعش الموصل بأربعمائة إرهابي وكان في الموصل فرقتان من الجيش العراقي أي ما بين 30 و 40 أف جندي من الجيش العراقي بكامل الأسلحة المقررة - ما كان لمثل هذا الأمر أن يكون بغير اتفاق مسبق
لم يدافع الجيش العراقي عن الموصل وتركها بكامل الأسلحة وفي البنك المركزي-فرع الموصل 800 مليوندولار
هل كان قائد الجيش العراقي سعودياً وأمر جيش العراق الإنسحاب بدون أسلحته كي يجعل من داعش دولة العراق والشام


2 - رائع
ماجدة منصور ( 2017 / 12 / 6 - 19:42 )
رائع تصديكم لهذا الوحش...فهو كاد أن يتحول الى وحش حقيقي يلتهم كل مظاهر الحضارة و التقدم...و لكن هذا الوحش لم يكن (نبيها) كفاية...إذ أنه نسي أن لمصر رجالها الحقيقيون..وهنا لا أملك إلا أن أبثك غاية التقدير و عظيم الإحترام0


3 - يحيا المثقفون
طاهر مرزوق ( 2017 / 12 / 6 - 21:41 )
الأستاذ المفكر/ هشام حتاتة
تحية تقدير كبيرة وأشعر الآن بعد صمت طويل من المثقفين المصريين أنه يوجد مثقف وطنى مصرى مثلك ومثل زملائك الآخرين قادرون على رفع رؤوسنا عالية أمام المتخلفون من رجال السلطة وغيرهم من المتدينيين العاطلين عن التفكير الإنسانى.
لم أصدق نفسى عندما قرأت الخبر بالأمس لكنك أكدته ، مما يجعلنى أطالبك بكل ثقة فى أخى هشام المصرى حتاتة المفكر والمبدع الوطنى، أن يطرح على زملائه المثقفين فى الحوار المتمدن ومن تثق فيهم فى مصر أن تتحدوا وتتجمعوا فى صالون المبدعة فاطمة ناعوت مثلاً وتكوين جماعة من المثقفين المصريين الوطنيين الأحرار لتقودوا الثقافة المصرية والمثقفين الشباب وتقفون درعاُ قوياً أمام هجمات التخريب التى تغزو عقول شبابنا بأسم الدين.
أنت حقاً نموذج للمصرى الوطنى وشكراً على هذا العمل الأكثر من رائع مع خالص تحياتى


4 - الاستاذ ناصح كريم - الموصل
هشام حتاته ( 2017 / 12 / 7 - 15:52 )
تعليقك يؤكد ان داعش نشات بتمويل سعودى وموافقه امريكية ، كان فى الموصل (فرقتان من الجيش العراقي أي ما بين 30 و 40 أف جندي من الجيش العراقي بكامل الأسلحة المقررة ) فكيف تبخروا امام 400 مقاتل منداعش ؟؟؟؟؟
ابحث عن المال السعودى الذى تم دفعه لقاده هاتين الفرقتين .
الدواعش دخلوا العراق فى المرحلة الاولى ب 2000 سياره نوع واحد وموديل واحد ولون واحد وتسليح واحد – من دفع هذا التمويل ؟
تحياتى


5 - الاستاذه ماجده منصور
هشام حتاته ( 2017 / 12 / 7 - 15:56 )

وهناك قضية اخر رفعناها على الشيخ الدكتور ( هههه ) صبرى عباده وكيل وزاره الاوقاف لانه دعا للتحرش بغير المحجبات .... وطعن امام مجلش الدوله بالغاء النقاب ومنع المنقبه من قياده السياره وطعن اخر بالغاء خانه الديانه من الهوية الشخصية وكافه الاوراق الرسمية
الحرب مستمره بيننا وبين خفافيش الظلام
تحياتى لكى


6 - الاتساذ طاهر مرزوق
هشام حتاته ( 2017 / 12 / 7 - 16:00 )

كتبت اكثر من مره على صفحتى فى الفيس بوك ( السلفيين كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا ، والعلمانيون تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى )
لقدحاولت اكتر من مره ان اصدر كتاب مشترك مع بعض الزملاء العلمانيون ووعدونى خيرا ولكنهم سرعان ماتراجعوا
مشكلة المثقفين ان كل واحد فيهم يعتقد انه الكبير وحده ولهذا نفضت يدى منهم وبدات بنفسى
خالص تحياتى


7 - إنها حرب
ماجدة منصور ( 2017 / 12 / 8 - 00:43 )
مفتوحة
على هؤلاء الظلاميين0
احترامي

اخر الافلام

.. قرقاش: -الإصلاح- اليمني يبتعد عن الإخوان


.. كل يوم - عمرو أديب: الوحيد اللي كان ممكن يحرر القدس هو -محمد


.. أسامة الأزهرى: الوطنية معيار التدين والمحب لبلده الأكثر قربا




.. مظاهرات في بغداد ل-محاكمة من تسببوا- في دخول تنظيم -الدولة ا


.. انا وانا - محمد حفظي يتحدث عن استدعاء النيابة لفيشاوي .. ويؤ