الحوار المتمدن - موبايل



إلى يتامى العورة السورية

وائل باهر شعبو

2017 / 12 / 7
كتابات ساخرة


إلى يتامى الضراط التاريخي النفطي
إلى يتامى البروباغندا الصفرائية في أورينت والجزيرة والعربية
إلى يتامى الفتح العثماني الإيردوغاني
إلى يتامى آل سعود و آل نهيان و ثاني
إلى يتامى أصدقاء سورية الأنجاس
إلى يتامى برنارد ليفي وفيصل القاسم وميشيل كيلو
إلى يتامى حركة الخيانة الإسلامية "حخاس"
إلى يتامى المارونية الوهابية والجنبلاطية النافقة النفاقية
إلى يتامى الله وملائكته وكتابه ورسوله واليوم الآخر
إلى يتامى العرعور والقرضاوي والقرني وكل قوَّادي الإرهاب الأمريكي
إلى يتامى التكبير والتكفير والتدمير
إلى يتامى المادية الجدلية والمادية التاريخية الإسلامية منها والإمبريالية
إلى يتامى العقل والفكر والأخلاق الثورية
إلى يتامى عصابة حلف الناتو
إلى يتامى إسرائيل في القنيطرة المحررة
إلى الفهلويين الذين أرادو استغلال طمع الإمبريالية وأقنانها قطر والسعودية وتركيا ليعطوهم السُلطة
إلى الصحفيين والمثقفين والمفكرين المخابراتيين
إليكم عزاء التاريخ على فذاذتكم التاريخية الغبية .







التعليقات


1 - نداء
ماجدة منصور ( 2017 / 12 / 8 - 00:37 )
يا أيتام سوريا...إتحدوا
قريبا...سترى جميع الزعران اللذين ذكرتهم...أيتاما على أبواب سفارات تل أبيب...في جميغ أرجاء تلك المخروبة0
وقتها...إذكرني بالخير أيها الأستاذ

اخر الافلام

.. وحدة لسان الحاج.. دور إنساني يتجاوز خدمة الترجمة للحجاج


.. الموسيقى تحد من شعور مرضى الخرف بالاكتئاب


.. رحيل الفنانة العراقية الكبيرة سحر طه




.. الفنانة المتألقة هند طالب تبيع جاي على جنبر جاي في قمة التوا


.. الفنانة العراقية هند طالب تبادر بحلاقة طفل نازح في مبادرة طي