الحوار المتمدن - موبايل



ارتداد

سميرة سعيد

2017 / 12 / 7
الادب والفن


بعض الحزن المتسائل..
يسيل بالكلمات كخيبة مرتدة
بصدى صوت الذهاب ،
وها أنا اطالعُ الأياب..
فوق قنطرة ضلوعي الممدودة،
علَّهُ ... هو... الظلُ آت.
فرشتُ رموش العيون
وسادة ،
فهالني ترتيب الفراغ..
لا احد سوانا ..
يشتكي هذا الغياب،
والسلة مدهوشة
من عنف الارتداد.







اخر الافلام

.. مبادرة -بالعربي- تعزز استخدام اللغة العربية في التواصل عبر ا


.. المراجعة النهائية في اللغة العربية للصف الثالث الإعدادي- قصة


.. «Star Wars:The Last Jedi» يتصدر إيرادات السينما الأمريكية له




.. بيت بيروت... من شاهد على الحرب إلى فنون السلام


.. هدوء حذر في الجزائر بعد احتجاجات على رفض البرلمان فرض تدريس