الحوار المتمدن - موبايل



-قبل اليوم المقدس بيومين-

صادق البكاء

2017 / 12 / 7
مواضيع وابحاث سياسية


قبل الخميس بيومٍ واحد، اعلن أرعن امريكا، القدس عاصمة لأصحاب القضيب الكبير، أولئك الذين نكحوا العالم بأسره بصمتٍ رهيب.
الخميس يوم العرب المفضل، يسمونه ليلة ابليس، ليلة ما قبل ليلة المرتجى رضاها (إسرائيل)، ينكحون نساءهم بكل ما لديهم من قوة لينالوا رضا ابليس.
ابليس اقرب من يديهم لجيبوهم، فيرضونه حتى لا تتدمر تلال اموالهم.
غدا.. ستطرق الكؤوس، وتحتسى الفودكا المشروب الواقي من برودة الشتاء، ليرقدوا بدفءٍ امنين.

قبل اليوم المقدس لليهود، الديانة الرسمية لإسرائيل اعلن هذا القرار الكارثي بالنسبة للشرفاء، الاعتيادي جدا لرافعي شعار "طز بالكَاع المهم اني"، فضجوا الذين لا حول لهم ولا قوة سوى الرفض بالكلمات، مستنكرين هذا القرار، ولكن الخميس المفضل بقى على ما هو عليه، يستعدون فيه "الملبوكَين" من ابليس لنكح نساءهم وكأنه لم يحدث شيء.

السياسة لعبةٌ اخس من الخسة ذاتها، ما يقلقني شخصيًا، هو ان يتصالح الشيطان الاكبر (امريكا) كما يسمونها وكلاء الله في الارض(ايران) معهم، فتعلن بغداد عاصمة امتدادية لعاصمة الدولة الجارة اليسرى ذات الفكر اليميني المتناقض حد اللعنة.

السياسة اكبر دليل على غباء العرب، فهم لا يعرفون لعبة السياسة، اللعبة الوحيدة التي يجيدون لعبها هي: صافح باليمين وارشي باليسار واكسب رضا الاقوياء.

قبل اليوم المقدس بيومين اعلنت القدس عاصمة لإسرائيل، في اليوم المقدس ذاته اي ارض ستستباح حرمتها وتعطى على طبق من ذهب لدولة اخرى؟







اخر الافلام

.. الحصاد-السعودية وإيران.. غزوات افتراضية


.. الحصاد-الصومال.. الأيدي الأجنبية


.. ارتفاع السكر في بداية الحمل يؤثر على قلب الجنين




.. أكثر من 8 آلاف قتيل منذ بدء عمليات التحالف


.. ألمانيا: انفجار في محطة قطار في هامبورغ