الحوار المتمدن - موبايل



ندين و نقف ضد قرار امريكا -الأعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل-!!

الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي

2017 / 12 / 10
مواضيع وابحاث سياسية


ندين و نقف ضد قرار امريكا "الأعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل"!!

اعلن دونالد ترامب الرئيس الأمريكي يوم الخميس الماضي الأعتراف بمدينة القدس عاصمة لاسرائيل و اعلن تحويل السفارة الأمريكية الى القدس. الأعلان هي تنفيذ للقرار الكونغريس الأمريكي في سنة 1995 اي قبل 22 سنة من الآن و كان الزاما على الرئيس الأمريكي كل ستة اشهر ان تنفذ القرار او تأجله الى اشعار اخر.
ان القرار جاءت في ظروف و اوضاع في منتهى الحساسية و الخطورة بين القوى الاسلامية المتنافرة و خاصتا بين السعودية و المتحالفيين لها من طرف و ايران و حلافئها في الطرف الأخر. يوم بعد يوم رقعة الصراع تتوسع و الحرب بين القطبين في اليمن ولبنان و سوريا تتشدد اكثر و اكثر، و هذا القرار يزيد المنطقة تشنجا اكثر و يفتح ابواب اخرى للحروب في المنطقة.
ان القرار و الأعلان تأتي من قبل اليمين الفاشي المتطرف في امريكا بقيادة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و مساندة ودعم مباشر للدولة الدينية اليهودية الفاشية في اسرائيل ضد الجماهير الواقعة تحت ظلم الدولة الأسرائيلية منذ اواسط القرن الماضي و تجسيد لسفك الدماء و قتل اطفال فلسطين و تشريد الألأف منهم و هدم بيوتهم بالجرافات و اعتقال الاف الالاف من المواطنيين المعترضين للسياسات المحتلة لاسرائل.
ان القوى الذي مسيطرة في الساحة السياسية الفلسطينة لا يقل رجعيتا من دولة اسرائيل. حماس و فتح القوى الأسلامية و القومية الذين برنامجهم تتمحور حول رمي اليهود في البحر و انكار الوجود لاسرائل، في ظل هذه السياسيات اللترا- رجعية و اليمينية تتغذى اكثر و تتقوى و تبتعد الحل الأنساني لقضية فلسطين و في ادنى مستوياتها. الأعتراف بقدس بالعكس من تصريحات حكام امريكا تقوى العنصرية و الفاشية الأسلامية في المنطقة و انهم يهلهلون لهذا القرار. مدينة قدس الشرقية مدينة محتلة منذ 1967 و هناك قرارت الأم المتحدة بهذا الشأن، القرار الأمريكي هجوم على حل القضية حلا سياسيا في صالح الجماهير و فرصة مهمة لتغذية القوى الرجعية اليمينة الفلسطينية.
ان ادانات الدول " الأسلامية" و" العربية" ادانات هزيلة و رجعية و لم يبدي من موقف الديفاع عن جماهير فلسطين و حل قضيتهم و رفع الظلم عليهم، بل يبدا من قدسية القدس و اسلامية القدس كما يدعي اسرائيل بالضد منهم بيهودية اوشليم " القدس". القدس تشكل نقطة خلافية اساسية في حل القضية الفلسطيينة، القرار تدفع بافاق الحل السياسي لقضية فلسطين الى الوراء.
ان جبهة الجماهير الفلسطينية و اسرائيلية لا مصالح لهم مع هذه القوى و الدول بل مصالحهم هي ضد وجود ومصالح طرفيين الصراع الدولة الأسرائيلية و القوى الفاشية الأسلامية و القومية الفلسطينة. هذا الاعتراف يضخ الدم الى شرايين الصراع العرب _ الأسرائيلي الذي طغت على كل الصراعات في المنطقة و اصبح عائقا جديا امام تطور الصراع الطبقي و الأنساني في المنطقة.
اننا ندين القرار الأمريكي و نقف ضده و نعلن بانه تضرب العملية السلام الشرق الأوسطية بعرض الحائط و تنوي انهاء امكانية حل الدولتيين المتساويتين الحقوق، في اسرائيل و فلسطين. ان الحل القضية لا يزال هي بناء دولتيين متساويتين الحقوق و انهاء الظلم و الأحتلال الأسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني. اننا في نفس الوقت ندعو الطبقة العاملة و الأشتراكيين في اسرائيل و فلسطين و العالم العربي التضامن مع بعض من اجل الأهداف الأنسانية و بناء عالم افضل.
الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي
8-12-2017
-







التعليقات


1 - أتأسف حقا للأخطاء اللغوية
حميد فكري ( 2017 / 12 / 12 - 01:29 )
بيان سياسي سليم وقوي في موقفه تجاه قرار امريكي عدواني وعنصري ,لكن أتأسف حقا لجملة من الاخطاء اللغوية ,ولهذا اتسائل بغرابة ,هل كتب على عجل ؟؟؟؟ ا ان كان الامر كذلك فهذا يطرح اكثر من سؤال .تحية رفاقية

اخر الافلام

.. انتهاء عملية إجلاء مقاتلي داعش من آخر جيب في دمشق


.. الصدر يدعو لائتلاف حكومي واسع ويكثف لقاءاته في بغداد


.. ترامب يطالب بتحقيق حول احتمال تجسس FBI على حملته الانتخابية




.. تفجيرات متزامنة تهز جنوب تايلاند


.. الامارات تمنح المستثمرين نسبة تملك كاملة في الشركات