الحوار المتمدن - موبايل



كتب اثرت فى حياتى لاتقولى انك خائفة

مارينا سوريال

2018 / 1 / 4
حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


تعطل الزورق وبدأت المياه تتسلل إلى داخله على الفور ، بدأ المهربون يطلقون اللعنات باللغة العربية واستمروا في الإبحار لمسافة قصيرة ثم توقفوا سنعود إلى الوراء هكذا قالوا نهاية السباق نهاية الأحلام والآمال
كنا محظوظين لاكتشافنا ذلك الأمر مبكرا ونحن لا نزال بالقرب من الساحل ، هكذا قالوا لوكنا قد وصلنا إلي منتصف الطريق لغرقنا لكننا أبحرنا لمدة ثلاث ساعات ثم عدنا من جديد إلى طرابلس ولا أحد سيعيد لك أموالك .
صدرت هذه الرواية عام 2014 م عن دار النشر الإيطالية فلترينيللي وهي أحدى أكبر دور النشر الإيطالية وأعرقها. وفي غضون شهور قليلة باعت أكثر من مائة ألف نسخة في ظاهرة غريبة عن حركة بيع الكتاب في إيطالية. ثم حازت الرواية على جوائز أدبية قيّمة من أهمها جائزة "كارلو ليفي" الأدبية وجائزة "لو ستريغا"، أهم وأعرق جائزة أدبية في إيطالية، للأدباء الشباب. وسريعًا ترجمت الرواية إلى كل اللغات الأوروبية، وحصلت على ثناء ملحوظ في الأوساط الثقافية الأمريكية، وحاليًا جاري العمل لتحويلها إلى فيلم سينمائي.
لا تقولي إني خائفة، قصة العداءة الصومالية سامية عمر. فعندما تتناقل وسائل الإعلام خبر وفاة سامية في البحر الأبيض المتوسط، مشيرة إلى أنها شاركت في أولمبياد بكين 2008، يكون الخبر عادياً، ووقعه على النفس لا يسبب تلك الضجة الكبيرة في وقت كثر فيه القتل والخراب، وصارت الحرب شيئاً ليس بالغريب، لكن هنا، في الرواية، يدخل الإيطالي جوزيبه كاتوتسيلا عالم سامية عمر غير المعروف.
وربما عالمنا نحن ايضا لاندرى متى نخرج من حصار حطامنا واحباط اى محاولة للنجاح انها قصازت الرواية على جوائز أدبية قيّمة من أهمها جائزة "كارلو ليفي" الأدبية وجائزة "لو ستريغا"، أهم وأعرق جائزة أدبية في إيطالية، للأدباء الشباب. وسريعًا ترجمت الرواية إلى كل اللغات الأوروبية، وحصلت على ثناء ملحوظ في الأوساط الثقافية الأمريكية، وحاليًا جاري العمل لتحويلها إلى فيلم سينمائي.

"نجح كاتوتسيلا في دعوتنا إلى مشاركة هذه المشاعر الحميمة بشروط قاسية ومجهولة. أثار في ضمائرنا أهمية السرد في اقتسام الحلم والكابوس. هذا هو النمط الأدبي الذي أرى أنه قادر على قصّ الملحمة الكبرى التي نعيش يومياتها المعاصرة: اللجوء والهجرة والبحر المتوسط".

الروائي الإيطالي الشهير إرّي دي لوكا

"استطاع الكاتب أن يوثق قصة حقيقية ليس بوسع الخيال أن يبتدع مثلها. وأغمنا التشويق في صفحاتها على حبس أنفاسنا والشعور بأننا نتحمل جزءًا من المسؤولية لما يقع من كوارث في الجانب الآخر من العالم".

الروائي الإيطالي روبرتو سافيانو مؤلف رواية غومورا.ة حلم فتاة صغيرة استطاعت ان تحلم انه عن تقيق الحلم من دون امكانيات







اخر الافلام

.. الفائزان بجائزة نوبل للسلام يطالبان بالعدالة لضحايا الاغتصاب


.. محافظ شمال سيناء يفتتح معرض إبداعات المرأة السيناوية


.. شاهد ملكة جمال العالم في 2018




.. المرأة المصرية.. الرقص الشرقي بصيغة مختلفة


.. مشاركة المرأة الكردية في السياسة حقيقة أم مجرد واجهة !؟ - زو