الحوار المتمدن - موبايل



ليس شعرا...(13)

ياسر المندلاوي

2018 / 1 / 12
الادب والفن


26- ألَق

لولاكِ ما كُنْتُ أَلقا
ألظُّ بِكِ ساهِماً مُحْتَرِقا
أنْتِ الحَرور وأنا اللّظى
دونَكِ الحشا والرمقا
شموس الدهر آفِلةٌ
وشمسكِ عليهنّ مُشفقا
شفَقاً هَوَيْنَ إلى سافِعٍ
فكنتِ الساطعات غسقا
أسابقُ الريحَ بنار الفؤاد
وما النار للريح مسابقا
هَبَّت في الخافِقاتِ الصَّبابةُ
فكنتِ للأرواحِ خافِقا

27- لا أُحبّ

قلتُ:

لا أُحِِبُّ بَشَراً غَيْري أنا
لا أُحِبُّ شَجَراً وإنْ دَنا
لا أُحِبُّ حَجَراًً ألقموهُ الكلبَ هيّنا
لا أُحِبُّ شَمساً، طيراً، قمراً
بل أُحِبُّ شَخصي أنا

ثمَّ قلتُ:

أنا هُمُ وهُمُ أنا







اخر الافلام

.. هذا الصباح– سوق غرينتش للوحات الفنية والمشغولات اليدوية


.. محمد رغيس من عرض الازياء الى التمثيل


.. نتعرف على قصة طموح المخرج السوري خلدون الحوراني وتوجهه للأعم




.. لقاء مع وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية لمناقشة زيار


.. حفل ختام كأس العالم 2018: البرازيلي رونالدينيو والممثل الأمر