الحوار المتمدن - موبايل



أتستذوقين .. شهيقي ؟

ليث الجادر

2018 / 1 / 13
الادب والفن


أتشمين .. الضوء ؟
أبصر في سواد عينيك ... صدى الزغاريد ...
صدى ... نداءات الانوثه .. زمن .. الوحشيه ..
...
أتشمين , هرهره .. لحمي .. أيتها ...الأبديه ؟
عيناك تلمع .. بطعم التوحش
تستذوقين .. شهيقي ؟
مرا .. حلوا .. احمرا ... بنفسجيا ..؟!
أتستذوقين .. السديم ؟
ولسانك المدبب ..
يلامس .. في جلدي ..
كل مسامة ...
ويتحسس , نبيض كل ... خليه
...
روحي .. تنز ... لون .. حضورك
كأنه دبق .. وردي
يهسهس .. فيه ... السر..بجنون الالوان ..
بلا أسم ...
بلا ملامح
بلا وصف
بلا .. هويه
لكنها ... أطياف في ذاكرة .. الروح
والروح .. خرساء...
أستودعها .. الوجود .. نطق ... تأوهاته ... الاخيره







اخر الافلام

.. عرين عمرى: الفنان الفلسطيني عبر عن فلسطين أكثر من السياسيين


.. -موسيقى من أجل السلام- في بيروت


.. -موسيقى من أجل السلام- في بيروت




.. ناشر بسور الأزبكية يشكو من الشروط التعجيزية التى وضعتها وزار


.. تعرف على رضا فضل.. فنان يرسم بفمه وقدميه