الحوار المتمدن - موبايل



أتستذوقين .. شهيقي ؟

ليث الجادر

2018 / 1 / 13
الادب والفن


أتشمين .. الضوء ؟
أبصر في سواد عينيك ... صدى الزغاريد ...
صدى ... نداءات الانوثه .. زمن .. الوحشيه ..
...
أتشمين , هرهره .. لحمي .. أيتها ...الأبديه ؟
عيناك تلمع .. بطعم التوحش
تستذوقين .. شهيقي ؟
مرا .. حلوا .. احمرا ... بنفسجيا ..؟!
أتستذوقين .. السديم ؟
ولسانك المدبب ..
يلامس .. في جلدي ..
كل مسامة ...
ويتحسس , نبيض كل ... خليه
...
روحي .. تنز ... لون .. حضورك
كأنه دبق .. وردي
يهسهس .. فيه ... السر..بجنون الالوان ..
بلا أسم ...
بلا ملامح
بلا وصف
بلا .. هويه
لكنها ... أطياف في ذاكرة .. الروح
والروح .. خرساء...
أستودعها .. الوجود .. نطق ... تأوهاته ... الاخيره







اخر الافلام

.. هذا الصباح– سوق غرينتش للوحات الفنية والمشغولات اليدوية


.. محمد رغيس من عرض الازياء الى التمثيل


.. نتعرف على قصة طموح المخرج السوري خلدون الحوراني وتوجهه للأعم




.. لقاء مع وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية لمناقشة زيار


.. حفل ختام كأس العالم 2018: البرازيلي رونالدينيو والممثل الأمر