الحوار المتمدن - موبايل



أول أنثى

مصطفى حسين السنجاري

2018 / 1 / 13
الادب والفن


(خاطرة)

تناولت الكثير من الحلوى
والجوز واللوز و المنّ والسلوى
وارتشفت من الأنغام ما جعلني
أرى الحياة بلوامس الفراشات
وملأتُ سلالي بشهيِّ الثمر
من أعالي الشجر
تفاح وخوخ ورمان وكرز
وأعناب وكل الطيبات
وعبّأت دناني بألذ نبيذ
وأعتق الخمر
واقتنيت أفخر العطور من باريس
من أرقى الماركات
واطيب البهار من الهند
وأرائك حرير من كشمير من أجود الخامات
وملأت نوافذي بالورد والزهر
وجئت بالعنادل والحساسين
تزقزق من حولي بأحلى الأصوات
وبنّا تركيّا مهيّلا يفتح شهية الأموات
كلّ ذلك لأتجنّب عشق النسااااااء
لكن هيهات
حين رأيت أول أنثى
نسيت كل ذلك وارتميت في الأسر
وخانني الوقار والثبات







اخر الافلام

.. الحكومة المصرية تنشئ شركة للإنتاج السينمائي والثقافي


.. بي_بي_سي_ترندينغ| #بالفيديو: لوحات فنية بحقول الأرز في #الص


.. فنان عراقي يجسّد تاريخ بغداد بأعمال استثنائية




.. الفنان الكبير حسين نعمة واغنية ياحريمة


.. حسناء الزمالك : حوادث السيرك أخطاء نادرة و -كوبر - أسدى الم