الحوار المتمدن - موبايل



أميرة .. A message in a bottle .. ١٥ .. أنتِ وهو (*) سواء ..

هيام محمود

2018 / 1 / 13
الادب والفن


كنتُ أظنُّ أني دونكَ ..
سأستطيع الحياهْ ..
وعلى ذلك الوهمْ ....
بُرهةً منَ الزمن عشتْ ..
إلى تلك القمّةِ العاليةِ الـ ..
بعيدة نَظَرْتْ ..
ثم تسلّقتْ ..
كلّ تلك الجبال ..
صعدتْ ..
دَمَتْ يدايَ ولم تَدمعْ عينايْ ..
لم أشعر بأيّ أَلَمْ حتَّى ..
وصلتْ ..
ظننتُ أني سأفرحْ ..
وأمرحْ ..
وأفتخِرْ ..
وأَسْخَرْ ..
لكنّي ما فرحتْ ..
وما افتخرتْ ..
بل إلى الأسفل نظرتْ ..
فتألّمتْ ..
وبكيتْ ..
وندمتُ كيفَ عليكَ تجرّأتْ ..
فلم أستطع غير العودة إليكْ ..
وإلى حضنكَ نزلتْ ..
مُسرعةً إلى قملكَ ..
وعفنكَ الذي كرهتْ ..
وكلما تذكّرتُ ..
حبي لكْ ..
نفسي لعنتْ ..
وكل ذرة فيكَ احتقرتْ ..
لكنْ ..
لا حيلة لي معكْ ..
وأنتَ الوهم الوحيد الذي تَرَكْتْ ..
ومهما فعلتْ ..
ستظلُّ الوحيد الذي لا يستحقّْ ..
الوحيد الذي عَطَّلتُ عدالتي معهْ ..
الوحيد الذي لا يستحقّ منّي نظرهْ ..
لكنْ ....
الذي بكل جوارحي ..
أحببتْ ..
وللأسف .... لازلتْ !!

___________________________________________________________________

(*) : وطني ..







اخر الافلام

.. -غاندي الصغير- رشح للأوسكار عن فئة الأفلام الوثائقية للمخرج


.. مهرجان باكو لموسيقى الجاز في أذربيجان


.. مراسل #الجزيرة: العنوان الكبير لخطاب #أردوغان أن الرواية الس




.. زيارة لودريان إلى تونس: ترجمة الوعود إلى أفعال؟


.. متى تأخذ الرواية السعودية لاغتيال خاشقجي شكلها النهائي؟