الحوار المتمدن - موبايل



تأثير الانهار المشتركة بين تركيا وسوريا والعراق على العلاقات العربية التركية

ابراهيم خليل العلاف

2018 / 1 / 14
مواضيع وابحاث سياسية


تأثير الانهار المشتركة بين تركيا وسوريا والعراق على العلاقات العربية التركية
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل
من افضل الكتب التي تناولت موضوع ( تأثير الانهار المشتركة بين تركيا وسوريا والعراق على العلاقات العربية التركية ) ، ومن اوسعها .فالكتاب الموسوم (تأثير الانهار المشتركة بين تركيا وسوريا والعراق على العلاقات العربية التركية للدكتور قيس حمادي العبيدي ) ينبغي ان يكون بين أيدي صناع القرار السياسي العراقي ، وهم يبحثون ويعالجون مشكلة الانهار المشتركة بين هذه الدول الثلاث المتجاورة نظرا لما فيه من تحليل علمي عميق ، ولما تترتب عليه مثل هذه الدراسات من معرفة واضحة ومهمة للحقوق التاريخية والقانونية المشروعة ودورها في امكانية تفعيل العلاقات بين هذه الدول بالاتجاه الايجابي الذي يعود بالمنفعة لها ولشعوبها ولمستقبلها .
انا سعيد جدا بهذا الكتاب ، واتمنى من الجميع ان يطلعوا عليه ليكونوا على قدر كبير من الاحاطة بموضوع يمس حياتنا وحياة ابنائنا واحفادنا في مستقبلهم المنشود ، وهو موضوع المياه سواء في كميتها او في نوعيتها خاصة وان المنطقة تواجه ازمة في هذا المجال .
والمؤلف الاخ والصديق الدكتور قيس حمادي العبيدي ليس باحثا عاديا بل هو باحث جاء من خلفية تخصصه الاستراتيجي العسكري من جهة وتخصصه الاكاديمي العلمي من جهة اخرى ؛ لذلك رأيناه في هذا الكتاب يمسك بتلابيب المشكلة ويقف عن تأثيراتها في العلاقات اقصد مشكلة المياه والموارد والانهار المشتركة وتأثيرها في العلاقات بين العراق وسوريا من جهة وتركيا من جهة اخرى .
ناقش المؤلف ، وعبر مباحث عشر الابعاد السياسية والقانونية للانهار المشتركة . ووقف عند الامكانيات والاحتياجات المائية للدول الثلاث العراق وسوريا وتركيا . ولم ينسَ ان يفرد مبحثا لاسباب هذه المشكلة ، وهي كثرة المشاريع المائية على نهري دجلة والفرات وخاصة التركية منها . وطبيعي كان للدول الثلاث مواقف من مشكلة اقتسام المياه ، والاستحواذ التركي على مياه نهر الفرات ، ودعم الكيان الصهيوني للمشاريع المائية التركية ومخاطر ذلك على العراق وسوريا . وختم كتابه بالحديث عن دور الامن القومي في تحقيق الامن الغذائي ، والترويج لفكرة ان المياه يجب ان تكون مصدرا للتعاون بدلا من ان تغدو ساحة للصراع .
الكتاب مدعم في مباحثه بالجداول ، والاحصاءات ، والارقام وخرج بجملة من الاستنتاجات والتوصيات ولااريد ان افسد على القارئ لذة الاطلاع على الكتاب ، ومعرفة ما يضمه من حقائق ومعلومات مهمة وخطيرة وحساسة .
بقي ان اقول ان الاخ والصديق الدكتور قيس جمادي العبيدي، وانا اشكره على ثناءه وتقديره لجهودي في دراساتي عن المياه والموارد المائية ، وفي تشجيعي له لولوج هذا الميدان اقول أنه اي الدكتور قيس حمادي العبيدي كان استاذا في الكلية العسكرية العراقية ، وله باع طويل في مجال دراسات الستراتيجيات وهو فضلا عن ذلك يحمل شهادة الدكتوراه في تخصص الموارد المائية ، وله كتب ودراسات منشورة ُيعتد بها . وقد عمل معي عندما كنت مديرا لمركز الدراسات التركية -الاقليمية لاحقا (جامعة الموصل ) باحثا في قسم الدراسات السياسية والستراتيجية .بوركت جهوده والى مزيد من النجاح والتقدم .







اخر الافلام

.. العملات الافتراضية تنتعش بعد خسائر كبيرة


.. الولايات المتحدة - دونالد ترامب: عام في البيت الأبيض


.. موجز الأخبار- العاشرة مساءً 19/1/2018




.. نشرة الثامنة-نشرتكم 2018/1/19


.. منظومة سورية تتغلب على صواريخ TOW الأمريكية - فيديو من الإعل