الحوار المتمدن - موبايل



الحزب الشيوعي العراقي والاتعاظ من التاريخ

جاسم محمد كاظم

2018 / 1 / 16
ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية


الحزب الشيوعي العراقي والاتعاظ من التاريخ
لو قدر للزمن أن يبعث موتاه من جديد ليشقوا عن وجوههم التراب ويستنشقوا هواء الحياة ويغادروا بلا رجعة رطوبة وعفن الحفر الضيقة فاني أقول جازما بان ضحايا الحزب الشيوعي سوف لن يشاركوا أولئك الأموات في رأيهم لأنهم سوف يفضلوا العودة إلى التراب لكي يناموا فيه قريري العين بعد ما عرفوا أن تضحياتهم ذهبت أدراج الرياح .
فعلى ما يبدوا أن الحزب الشيوعي يطبق بالحرف الواحد مقولة فيلسوف المثال هيغل بان الشي الذي أخذناه من التاريخ هو أننا لم نتعلم شيئا من التاريخ .
فحزب اليوم لا ينتمي لمنظومة الأحزاب الشيوعية وبأقل تقدير لمنظومة الأحزاب الاشتراكية وليس هو حزب على الطراز والتفكير الماركسي أو اللينيني .
ولا يمثل ما خطة فهد و ما أكمله من بعدة الخطوة والمسيرة كبهاء الدين نوري وسلومو ساسون وزكي خيري أو حتى سلام عادل .
فحزب اليوم أشبة ببنك تجاري يستلم أعضاء لجنته المركزية ومكتبة السياسي الأزلي النقد من كل الاتجاهات كسجناء سياسيين أولا ومدراء عامين ثانيا وموالين لهذا التكتل أو ذلك ثالثا أو أعضاء في مجالس المحافظات رابعا .
مأساة الحزب اليوم تكمن بأنة عجز تماما حتى بالمطالبة بحقوق الموظفين واستعادة مخصصاتهم المقطوعة ولماذا تم تقليص رواتبهم ولم يظهر جسده في الشارع أو نسمع صوته في أية تظاهرة أو مسيرة احتجاج وبلغت مهزلة التاريخ وبلادته ذروتها بان القوى المدنية استنجدت في آخر الآمر بملالي الدين من اجل استعادة حقوقها الضائعة من قبل السلطة .
قد يسال سائل هل عجز التاريخ أن يسير للأمام أم أن نهاية التاريخ فد حصلت بالفعل .
ويكون الجواب بان قيادة الحزب لا تعرف أين يكمن التناقض الرئيسي في المجتمع وهي بعزلتها عن المجتمع تحت قيادة الحرس القديم كما يسميه الزميل جاسم الزيرجاوي .
فالأمور في العراق قد تبدوا معقدة بعض الشي نظرا للانقسام العرقي أولا وانقسام طائفي ثانيا لا تريد فيه هذه المكونات من الاندماج بأية مكونات أخرى لاعتقادها بان هذا سوف يلغي حقوقها في الحياة ولاختلاف كل فئة عن فئة بالنظر في الحياة والتفكير ونمط العيش .
ونتيجة هذا الانقسام فان الحزب لا يستند على أية طبقة وليس له تمثيل حقيقي في الشارع ولهذا فان القيادة تعرف جيدا آن عدد أتباعها قي كل العراق لا يستطيع أن يرفع أي شخص ليجلس تحت قبة البرلمان أو من الصعود لأي مجلس محافظة .
ولهذا فأنة قرر بعد خمسة عشر سنة من الجمود بانعطافة جديدة يستطيع بها من الوصول والدخول في القاسم الانتخابي باتحاده مع قوى لا تؤمن بة بتاتا وترى فيه بدعة يجب اجتثاثها من التاريخ لذلك فان الاتحاد بينة وبين هذه القوى لن يدوم أبدا لاختلاف النظرة إلى الحياة فكيف يستسيغ أن نجمع ماضي الزمن الميت مع مستقبلة الزاهر .
فلا يمكن لهذه المعادلة الرياضية المتخيلة من الاتحاد إلا أذا تنازل احد الأطراف عن ما يؤمن بة من عقيدة أو نظرة إلى الحياة .
ومن خلال المعايشة مع هذا الواقع الأليم الذي يمر بة العراق فإننا نقول بان الطرف الثاني للمعادلة لن يتنازل عن رؤيته الدينية للحياة ويرى بان الإسلام هو الحل ولا حل غيرة لان أية نظرة أخرى تكون نفيه الحتمي فهو يتمسك بهذه الرؤية حد النهاية ولهذا فان هذا الحزب بالتحليل الأخير يكون هو من تنازل عن كل ما امن بة وقدم من خلال خط سيرة الطويل ألاف الضحايا والأبرياء .
حزب اليوم ليس حزب فهد وبهاء الدين نوري وشلومو ساسون وزكي وسلام عادل وزكي خيري بعد ما تحول إلى بوتيك لبيع البالات القديمة ولا تختلف رؤية رؤساؤه عن ثقافة البياعة شرايه في علوه الأغنام بمنزلق لم ينجرف إلية أي حزب شيوعي في التاريخ ..

////////////////////////////
جاسم محمد كاظم







التعليقات


1 - تحالف معلم المدرسة مع الجزار.
عبد الحسين سلمان ( 2018 / 1 / 16 - 20:50 )
الأخ العزيز ابو آليانور
تحياتي
تحالف حشع مع الصدريين هو تحالف معلم المدرسة مع الجزار.


2 - في سبيل السلطة
طلال السوري ( 2018 / 1 / 16 - 22:19 )
دعي الحزب الشيوعي الى السلطة ثلاث مرات

دعوة عبد الكريم قاسم
تنكر الشيوعيون لحفائهم في الجبهة وانقلبوا عليهم ونكلوا بهم وهتفوا لاعدامهم

دعوة البعثيين
ورغم مجازر شباط 1963 عاد للتحالف مع البعث في سلطة لا وطنية ولا شرعية وزكى البعث وصدام شخصيا كحزب قائد ومكنه من التحكم في رقاب العراقيين مقابل بعض المناصب وحفنة من الدولارات

دعوة الاحتلال الامريكي
شارك الشيوعييون في مجلس الحكم تحت سلطة الاحتلال

في جميعها لبى نداء السلطة

دعي الحزب الشيوعي الى السلطة ثلاث مرات

دعوة عبد الكريم قاسم
تنكر الشيوعيون لحفائهم في الجبهة وانقلبوا عليهم ونكلوا بهم وهتفوا لاعدامهم

دعوة البعثيين
ورغم مجازر شباط 1963 عاد للتحالف مع البعث في سلطة لا وطنية ولا شرعية وزكى البعث وصدام شخصيا كحزب قائد ومكنه من التحكم في رقاب العراقيين مقابل بعض المناصب وحفنة من الدولارات

دعوة الاحتلال الامريكي
شارك الشيوعييون في مجلس الحكم تحت سلطة الاحتلال

في جميعها لبى نداء السلطة

والان التحالف مع التيار الصدري


3 - الاخ العزيز جاسم الزيرجاوي
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 1 / 17 - 04:57 )
مثلما تقول لان حزب اليوم كمايسمية العراقيون حزب معلمين الف تحية


4 - العزيز طلال السوري
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 1 / 17 - 04:59 )
وفي كلها لم يصل الى السلطة وكانت هذة السلطة وبالا على الحزب الف تحية


5 - التحالف الذي سيدمر النظام السياسي الفاشل
طارق عريبي ( 2018 / 1 / 17 - 11:32 )
هذا تحالف عظيم سينقذ الشعب العراقي وسيكون العقبه الكأداء التي تتهاوى عليها التدخلات الخارجيه وفضح العملاء والفاسدين وسيكون له شأن في تغيير المعادله لصالح مستقبل الشعب وتطلعاته , لو كنت ياأستاذ جاسم في داخل العراق لهلهلت ورحبت بهذا التحالف الجبار لأنه تحالف يستند على الطبقات الفقيره والمهمشه الأكثر تضرراً من هذا النظام السياسي الفاشل, أستاذ جاسم في مقالك السابق قبل أن يعلن عن تحالف سائرون كنت أنا كتبت تعليقا بأن الانتخابات لن تجدي نفعا وغبر منتجه وكان ردك الكريم بأن يجب العمل بفن الممكن ولكنك اليوم في هذا المقال نسفت ماترتأيه بفن الممكن في السياسه . انا أبارك هذا التحالف وسأدلي بصوتي له أي لمستقبل الشعب


6 - الاخ طارق الف تحية
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 1 / 17 - 17:04 )
اتمنى ماتتمنى لهذا الشعب لكن الماساة والتناقض سيظهر في الحسابات القادمة ..نتمنى فضح الفاسدين ونتمنى الخير لهؤلاء الفقراء ونتمنى من الزمن بان يجيب عكس هذا المقال الف تحية

اخر الافلام

.. قناة -ذاكرة الأنصار- الحلقة رقم 59 سنجار: ذهابا وإيابا -الجز


.. 4. Is the far right on the rise?


.. حوار مهند دليقان مع إذاعة روزنا حول استقالة دي ميستورا




.. اندماج نداء تونس والاتحاد الوطني الحر: إرباك للمشهد السياسي


.. حياة المناضل ماهر جايان