الحوار المتمدن - موبايل



الانتصار

سمير دويكات

2018 / 1 / 29
الادب والفن


الانتصار
سمير دويكات
1
الانتصار اذاً
حركة في النفس
تنمو
كما شجرة الياسمينا
وتنثر عطرها في مساء
ريحه يتأنى الوصول
ويسبح عبر عبق الفضاء
وشجون الارض
انه انتصار الذات
وثقة النفس
وهدف بالغ مساره
انه الجسد وحركاته
والعقل وافعاله
والسيف وضرباته
انه سر متسلل
لا يعرف الاختباء
وظاهر يعلوه الكبرياء
2
الانتصار ليس هزيمة عدو فقط
بل هو انتصار هزيمة الارادة
وحروف كتبت بدم الشهداء
وصبرا عانق التاريخ لسنين طوال
انه الامل في تحقيق حلم متعب
3
الانتصار
هو ان تنتصر في اوقات الخيانة
وان تُغنى في ظروف الفقر
وان تدفع في ظروف الجور
وان تبني في اوقات الهدم
هو علم لا يدرس
بل هو المدرس
4
الانتصار بلاد يعشقها ابناؤها
ينتصرون لها في كل شىء
هو الوديعة الربانية في ارض مثقلة
هو امراة تجد نفسها
وهو طفلا ينمو ببطىء
بل هو الصلاة فجرا
ولقمة عيش في فم مستحقها
وهو درهم زكاة او صدقة
بل هو حجر يرفع من طريق
ومائدة تطعم صائم
5
الانتصار
هو ان تقدم بدون تكليف او تشريف
هو ان تدع الناس من شرورك
وهو ان تحب لاخيك
وهو ان ترسم ملامح الحياة
بل هو ان تكون حيث انت
6
الانتصار
نفس كريمة في سد حاجة ناس
وهو كبرياء بلا ماضي اسود
وهو طريق بلا رجوع
او جدار صامت بلا اصوات
بل هو الانتصار على الانتصار
7
الانتصار
وطن باق
بدماء الشهداء
بجرح نازف
بعتمة زنزانة
تحتضن اسير الخلود
وهو ضوضاء في عتمة الليل
بل هو ان تسمع لمظلوم
وان تلبي نداء الارض
وتسكت عدوا قاهراً
هو ان تدعهم في حيرة من امرهم
وان تجوب الليل لنصرة الضعفاء
هو ان تكتب الاشعار بلا حبر
وان تلقي خطابك الاخير بلا جمهور
بل هو ان تسير وحدك
في وقت الضياع
وان تصنع مستحيل تحت الشمس
وان تبقي شجرتك عالية
تنمو
وتثمر
وهو عين لا تنام
8
الانتصار
هو ان تدع خصومك يموتون من صمتك
ان تقهرهم انفسهم
ان تنام تحت النجوم
ان لا تذل ابدا
ان تحافظ على مبادئك
في عصر الخيانة
والذل
والهزيمة
والتراجع
9
الانتصار هو ان تقول لهم لا والف لا
وان تقول لشعبك نعم والف نعم
الانتصار هو ارادة الناس
وصوتها المخنوق
هو شمس اشرقت من خلف غيوم
وهو مطر انزلته الغيمات
لتحيي ارض يابسة
وهو بداية قصة
ونهاية حزن
10
فالانتصار ليس هزيمة عدو
بل هو هزيمة نفسك
فيما يحبه العدو اولا
وهو الايمان المطلق بقضيتك
وهو حروف تركبها
وفاس فلاح
ولقمة عيش
وعدالة لمظلوم
وتحية علم صادقة
ودمع بلا قيود
وزهرة تخرج من بين الاشواك
وحب امراة بلا مقدمات
11
الانتصار
امك وابيك
في ان
تحمل بكائهم
وحزنهم
وحاجتهم
وان لا تدع الحسرة فيهم
وان تموت على دروب الشهداء
والمؤمنين
هو ان تبقى كما انت خلقت
لغاية
ولهدف
ولسطور ستكتب عنك
لا عليك







اخر الافلام

.. الشروق| الفنان رامي عياش يتعاقد مع شركة «مزيكا» للألبوم الجد


.. فى ذكرى رحيل الفنان طلعت زين.. ما لاتعرفه عنه


.. دار الأوبرا الجزائرية تنبض بالحياة احتفالا بالصداقة مع الصين




.. الفيلسوف جيوردانو برونو، شهيد الحقيقة والعلم


.. الفنانة التونسية غالية بنعلي في ضيف ومسيرة