الحوار المتمدن - موبايل



رقصات جسدك

فيصل يعقوب

2018 / 2 / 1
الادب والفن



على إيقاعات حزن قلبي
قرأت في عينيك
اضطرابات البحر
أمواج شهوانية
تجتاح شواطئ ليلي
تقترب من جسدي
تمسح عواطف الشتاء
إيقاعات ثابتة فريدة
عميقة
تجرنا معاً
في عمق السماء
جسدان متشابكان
الرقص
على إيقاعات الشغف
حتى هذا المحيط
الهادر
غير قادر على
إخماد أشواقنا
أنها ولدت بلا حدود
و بعد كل اللهيب و النيران
أطفاء بين ذراعيك
لكنني حي
أكثر من أي وقت مضى
.
فـ يعقوبــ







اخر الافلام

.. شرح الجزء الأول في اللغة الأسبانية - 3 ثانوي - الوفد التعلي


.. #إفريقيا_الأخرى | مشرد في عشوائيات نيروبي تحول إلى فنان معرو


.. بتحلى الحياة – الممثل الان زغبي




.. «زي النهارده».. وفاة عميد المسرح العربي يوسف وهبي 17 أكتوبر


.. اختفاء جمال خاشقجي ..ما المخرج؟