الحوار المتمدن - موبايل



رقصات جسدك

فيصل يعقوب

2018 / 2 / 1
الادب والفن



على إيقاعات حزن قلبي
قرأت في عينيك
اضطرابات البحر
أمواج شهوانية
تجتاح شواطئ ليلي
تقترب من جسدي
تمسح عواطف الشتاء
إيقاعات ثابتة فريدة
عميقة
تجرنا معاً
في عمق السماء
جسدان متشابكان
الرقص
على إيقاعات الشغف
حتى هذا المحيط
الهادر
غير قادر على
إخماد أشواقنا
أنها ولدت بلا حدود
و بعد كل اللهيب و النيران
أطفاء بين ذراعيك
لكنني حي
أكثر من أي وقت مضى
.
فـ يعقوبــ







اخر الافلام

.. لن تصدق أن رجل أمضى 35 سنة لانهاء هذه التحفة الفنية المدهشة


.. البحوث الإسلامية: أكاديمية الأزهر ترجمة لجهود مواجهة التطرف


.. فرقة مسرحية في إيران تحول رواية -البؤساء- إلى عرض موسيقي ممي




.. صباح العربية | أغنية -حيرانة ليه- أدخلت ليلى مراد إلى السينم


.. عشاق أفلام بوليوود على موعد مع الرقص بالأردن