الحوار المتمدن - موبايل



أميرة .. A message in a bottle .. ٢٠ ..

هيام محمود

2018 / 2 / 9
سيرة ذاتية


العشرون .. الأخيرة , أبدًا .. سنُحبكِ .. أبدًا .. سنفتقدكِ .. أميرتنا .. ( أميرة ) ..

..

عنّي ..

قلتُ : بحقّ حبِّي لكُما أقلعَا عن التّدخين ..
قالتْ : بحقّ حبّي لكِ أقلعي عن الكتابة ..
قلتُ : أفعل ..
قالَ : ليس فقط الكتابة في الحوار , بل "كلّ" .. كتابة ..
قلتُ : أستسلم ! دخِّنَا !

..

عن علاء ..

ذهبتُ إلى ذلك المطعم الجميل بنيَّة الغداء , "أكلني" الجوع إلى درجة أني كنتُ أظنّ أنِّي سآكل كل ما في المطعم حتّى جدرانه .. ما إن دخلتُ واِخترتُ مكانًا حتّى رأيتُ أمامي فتاة جميلةً جدًّا شدّتْ اِنتباهي فنظرتُ إليها طويلا حتى نسيتُ جوعي ولم أفطن للنادل وقد سألني مرات ماذا أُحبِّذ بعد أن وصف لي أهمّ ما يُقدِّمون .. اِرتبكتُ وقلتُ له : قهوة .. قهوة دون سكر .. فطنتْ لي الفتاة وفهمتْ ما حدثَ فابتسمتْ لي وأومأت بيدها فابتسمتُ .. جمالها الذي "صعقني" ذكّرني بموقفٍ مُماثل مع عجوز إيطاليّة سائحة تجاذبتُ معها أطراف الحديث بعد أن "تَجاذبنا" أطراف "النظرات" و .. الابتسامات , كانتْ جميلة كأي "شيء" جميل في عالمنا والجمال "يستحقّ" على الأقل النظر إليه , يعلم ذلك جيدا من عَرِفَ حقيقة العالم الذي يعيش فيه ووعى قُبحه فيُصبح الجمال عنده نادرَ الوجود ولنُدرته ولاشتياقه إليه قد يراه في .. بشر مهما كان جنسه أو عمره أو "شكله" أو شيء كمنزل أو سيارة أو سيجارة أو حتّى "حُمَارَة" أو قذارة .. يتجاوزُ ذلك البحث عن الجمالِ الجمالَ نفسه , فهو في الحقيقة إسقاطٌ للذَّاتِ على ذلك "الجمالِ" نفسه الذي قد يُرى في بشر أو أيِّ "شيء" غيره للحظات مهما كان طولها أو .. قِصرها ..

اِقتربتْ الفتاة الجميلة وجلستْ دون طلبِ إذني ثم قالتْ : 150 .. قلتُ : 150 ؟ .. ردَّتْ : 100 لوسامتكَ وآخر كلام عندي !

مع قُدوم النّادل و .. القهوة .. تفضّل سيّدي .. دون سكر كما طَلبتَ , قُمْتُ .. شكرا لكَ لكن .. عندي 100 .. 100 مسألة تنتظرني في المكتب .. الحساب من فضلك ..

..

عن تامارا ..

قالتْ : عن النبي عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم أنّه قال : "ثَلاَثَةٌ قَدْ حَرَّمَ اللهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى عَلَيْهِمُ الْجَنَّةَ , مُدْمِنُ الْخَمْرِ وَالْعَاقُّ وَالدَّيُّوثُ" .. فماذا أفعل وأنا أحبّ ديوثا وديوثة - ولا يوجد في دين الله ديوثة - ؟! أأذهب إلى الجنة وحدي دونهما ؟ .. يا رسول الله لماذا لم تستثنِ الديوث من حديثك الشريف فلا أحد منهما عقّ أو شرب أو أدمن الخمر !!

قلتُ : لا تطرقي الرجال ليلا ..
قال : امرأتي لا تَرُدُّ يد لامِسٍ ..

قالتْ : صدقتكما ..

قلنا : وصدق رسول الله ..







اخر الافلام

.. المقاومة تواصل تقدمها نحو الحديدة بإسناد التحالف العربي


.. محافظ الحديدة يدعو المواطنين لانتفاضة ضد المتمردين


.. السلطات المحلية بدأت تفعيل دورها في المديريات المحررة




.. دموع محمد صلاح تشعل مواقع التواصل الإجتماعي


.. التحالف العربي يحبط محاولة الحوثيين استهداف أمن السعودية