الحوار المتمدن - موبايل



دولة العدالة الإلهية وظاهرة التسول في العراق

جاسم محمد كاظم

2018 / 2 / 11
مواضيع وابحاث سياسية


موضوع ساخن يشغل بال الإعلام وصفحات النت الفيسبوكية هذه الأيام تم طرقة أخيرا في أستوديو 10 ونعتوه بالظاهرة الخطيرة التي انتشرت في العراق بعد سقوط الدولة عام 2003.
كارثة انتشار المتسولين برقم مخيف وصل تعدادهم إلى ما يقارب ال500000 خمسمائة ألف شحاذ ( نصف مليون نسمة ).
رقم هائل جدا ربما يدخل موسوعات الأرقام القياسية لأنة يوازي عدد سكان الكويت مجتمعين ويتفوق على عدد سكان قطر والبحرين .
أستوديو 10 التقى احد المسئولين القانونيين لتحليل الظاهرة ووضع حد لهذه المأساة واختراع الحلول اللازمة لها .
وكعادة السياسيين بدء هذا المسئول بتصفح علم الأخلاق الإسلامي بمشاركة المذيعة ويوجه نصائح الوعظ الأفلاطوني على طريقة ملالي الملة لهؤلاء الشحاذين بالكف عن هذه المهنة غير الأخلاقية وإللا قانونية .
وتحول البرنامج بمشاركة المذيعة والمسئول إلى نصائح مجردة للشحاذين بالبحث عن عمل شريف يرتضيه القانون ودعا في أخر الأمر وزير الداخلية باستخدام جهاز السلطة التنفيذية لكبح جماح المتسولين كأخر الحلول .
و على طوال ساعة من المط والجر والعك والنصائح الإسلامية نسيت هذه القنوات الصفراء من هو السب الرئيسي في انتشار هذه الظاهرة ولم يتطرق احد إلى الناحية الاقتصادية وتحليل السوق والميزانية وقنوات الصرف والرواتب والأجر وسعر ساعة العمل .
يعيش الأردني مواطنا مرفها وهو لا يعمل بأي مهنة مذلة وهذا ما رأيناه أيام الحصار حين وصل عدد العراقيين في الأردن إلى 4 ملايين شخص امتهنوا أرذل المهن من كنس الشوارع. حلب الأبقار. تنظيف دورات المياه ووجدوا أن الأردني لا يعمل في أفران الصمون والخبز التي يقع عاتق العمل فيها على السوريين والعراقيين .
لا تزيد ميزانية الأردن السنوية على 15 مليار دولار تتضمن إيرادات السياحة ومصانع الاستثمار وأجور الفيزا والضرائب على المهن وتصدير المواد الزراعية وبعض المنتجات الصناعية الاستهلاكية .
لا يوجد متسولين أردنيي الجنسية يجوبون الشوارع لكن الأمر يختلف في دولة العدالة الإلهية العلوية ذات النفط الدافق والتي تصل موازنتها السنوية إلى ما يقارب ال150 مليار دولار .
فتشير الإحصائيات أن عدد العاطلين عن العمل يزيد على 5 ملايين شخص وعدد الأرامل والمطلقات يتجاوز إل 4 ملاين امرأة أكثرهن بعمر العشرين ويقع أكثر من 60% من السكان تحت خط الفقر .
ولا تهتم السلطة لهذه الأمور أبدا لأنها لا تزعزع نظام الحكم ولا تستطيع أبدالة ولا تسبب قلقا للحاكم مادام المتسلط العراقي يشرع لنفسه ملايين الدولارات الشهرية كمرتب ومخصصات خطورة وإعانات معيشة ومخصصات إيفاد ويجد في السلطة الدينية ملجأ آمنا لحمايته من أي تهديد خارجي عبر بث الأكاذيب وتخدير العصب الاجتماعي للقطيع .
وصل العراق إلى قمة نهوضه الحضاري في عام 1978 وعد بأنة دولة من طراز رفيع تم احتساب التعليم فيه بأنة واحد من أفضل نظم التعليم العالمي ووصل سوق الصرف للدينار العراقي إلى أوجه بما يعادلا 3 دولارات أميركية وأصبح العراقي مكفولا من قبل الدولة في نواحيه الاقتصادية كالعمل والعيش الكريم وحق التعيين في دوائر الدولة التي وصل فيض الميزانية إلى ما يقارب ال40 مليار دولار .
عراق اليوم دولة نهبتها السلطة وتحكمت فيه أقلية متسلطة تأخذ أكثر من نصف ميزانية النفط بينما يعيش باقي السكان ال35 مليون نسمة على الفتات كمتسولين في الطرقات حين تحولت دولة العدالة الإلهية الموعودة إلى دولة حرامية بامتياز .







التعليقات


1 - ارتفع معدل الفقر في العراق
عبد الحسين سلمان ( 2018 / 2 / 11 - 12:43 )
تحياتي أخي ابو اليانور
كيف لا تتسع دائرة التسول , وقد ارتفع معدل الفقر في العراق بنسبة 100 % من عام 2016 الى 2017 .
وبنسبة 35 % من سكان دولة العدالة الالهية ( 13 مليون تحت خط الفقر ).


2 - كل التحية للاخ الزيرجاوي
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 2 / 11 - 16:56 )
وسيرتفع هذا المعدل الى اقى قمتة بعد مؤتمر الكويت للسارقين والخصخصة التي سوف يطبفها الجيش بقوة الهمر الف تحية


3 - خبرك عتيق دكتور جاسم
جلال البحراني ( 2018 / 2 / 11 - 17:40 )
خبرك عتيق دكتور جاسم
البحرين تفوق المليون الآن بسبب التجنيس، ههه
هناك قصة بالتأكيد سمعتها، عن الإمام علي يحبون أمهات عمائم دولة العدل التبجح بها على المنابر، للدلالة على مدى حبهم (للعدل!))
يقال إن الإمام التقى يهوديا يتسول، سأل لماذا يتسول هذا الرجل، أليس له معاش (يمعنى ما) قالوا هذا يهودي يا أبا الحسن كان حمالا والأن عجز عن العمل
قال إستعملتموه شابا ورميتموه و هو عجوز، أعطوه
بالـ 97 كما سمعنا كان الدينار العراقي يفوق الدينار الكويتي
كنت دائما أحب التبجح أمام الأصدقاء و المعارف، أن العراقي لا (يطر=يتسول) و أخذها كدلالة على كرامتهم، هل وجدتهم عراقي يطر؟! هكذا أتحداهم!
الأرقام التي تتحدثون عنها (تجرح)!
تحياتي


4 - التحية للاخ جلال
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 2 / 12 - 04:52 )
لو نروح نتجنس بالبحرين هههههههه لقد ظهر كذب كل الر وايات الاسلامية الشيعية حين ذبحت الايلوجيا على مذبح السلطة وظهرت بانها اكاذيب وظعها رواة قذرين دجالين لا اكثر الف تحية


5 - جاسم ومحمد تمشي
جلال البحراني ( 2018 / 2 / 12 - 19:45 )
جاسم ومحمد تمشي
(كاظم) ما ترهم للتجنيس بالبحرين
جرب غير إسم!


6 - الاخ جلال الف تحية
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 2 / 14 - 05:34 )
كلش بسيطة نغير كاظم ههههههه ونسويها ناظم هه الف تحية


7 - هيجي تنطبق عليك المواصفات
جلال البحراني ( 2018 / 2 / 14 - 11:12 )
هيجي تنطبق عليك المواصفات
بس هم ينراد للإسم شوية تلميحات تقهر أولاد كاظم بالبحرين، الحكومة هنا تحب هيجي تلميح بالإسم! عشان تغيظهم
و لا تنسى تغير مكان الولادة، أقترح: راغبة خاتون بالأعظيمة، أو بعقوبة
لا تخليها بمحافظات أولاد (كاظم)
بالتوفيق!


8 - تحية اخ جلال
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 2 / 16 - 05:27 )
ههههههههههههههه بالفلوجة الولادة ههه والدراسة بالموصل والسكن بالمنامة ههه الف تحية

اخر الافلام

.. جدات يقدمن عرض أزياء لملابس النوم في روسيا


.. الكشف عن نظام بيئي تحت الأرض يحتوي مليارات الكائنات


.. قائد القوة الجيوفضائية الإيرانية يؤكد -إجراء اختبار لصاروخ ب




.. تيريزا ماي في مأزق.. ما السبيل للخروج؟


.. مقتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي غربي الخليل