الحوار المتمدن - موبايل



حقيقة بنأة الأهرمات الفرعونية - وكذبة الديانات الإبراهمية

خالد كروم

2018 / 2 / 13
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني



اعتراف الفراعنة أنفسهم بأن بناة الأهرام قوم غيرهم ذوو قوة فريدة.....

وذلك في نص البريشتا المنحوت على تمثال الإله القرد تحوتي حتب.....والذي نصه كالآتي:___

(( قوة ذراع الواحد من بناة الأهرام بألف رجل)) ....

فى خضم البحث المتواصل - لمعرفة ما هية حقيقة الكنائس المعلقة بمصر _ ذهبت فى بحث ميداني للوقوف حول أسم (( الكنيسة المعلقة )) ... فهي عبارة عن طراز معماري _ اخذ الشكل الإسلامي فى التصميم والتشيد ...

فــــ الكنيسه المعلقه كنيسه قبطيه أرثوذكسيه فى حى مصر القديمه ..... فى منطقة القاهرة القبطية الاثرية المهمة .....

قريبة من جامع عمرو بن العاص .. (( الذي دخل مصر غازيا" )) ... ومعبد بن عزرا اليهودي .......

وكنيسة مارمينا جنب حصن بابليون ..... وكنيسة الشهيد مرقوريوس ((ابو سيفين)) .... وكنايس تانيه كتيره .......

وقــد إتسمت المعلقة لإنها إتبـنـِت على بـرجين من الابراج القديمة للحصن الروماني القديم.....

فهي تقع من مترو الأنفاق على محطة مترو ((( مارجرجس))) – من اسمها يذهب خيالك إلى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية....

فهي تقع بمنطقة (( مصــــــــر القـــــــديمة )) ... ومؤخراً أطلق عليها ((مجمع الأديان)) ....

استنادًا إلى تضمنها آثارًا إسلامية ويهودية تتمثل في المعبد اليهودي ....أو معبد بن عزرا.... إلى جانب عدد من الكنائس أبرزها كنيسة العائلة المقدسة ....أبي سرجة....

وكنيسة السيدة العذراء الملقبة بــ الكنيسة المعلقة.... كنيسة السيدة العذراء ببابليون الدرج...... كنيسة أباكير ويوحنا الشهيدين..... الخ

الكنيسة بنيت في مطلع القرن الثاني الميلادي ...والكنيسة المعلقة على ارتفاع حوالي 13 متراً عن سطح الأرض.... وأطلق عليها في القرون الوسطى (( كنيسة السلالم)) لوجود 23 درجة تؤدي إليها....

وهذا الاسم كان وقت معجزة نقل جبل المقطم في‏ ‏عهد‏ ‏الخليفة‏ ‏المعز‏ ‏لدين‏ ‏الله‏ ‏الفاطمي(( أي حكم المسلمون الشيعة مصــــر ))).....

حيث ظهرت العذراء مريم للأنبا إبرآم على عمود داخل الكنيسة المعلقة لإرشاده.... حسب ما يذكر الكهنة دخلها ....

وفي عهد العزيز بالله الفاطمي الذي سمح للبطريرك افرام السرياني بتجديد كافة كنائس مصر، وإصلاح ما تهدم.....وفي عهد الظاهر لإعزاز دين الله....

وباتت الكنيسة المعلقة مقرا للبابوات منذ القرن الحادى عشر.... كان أول البطاركة الذين اتخذوا الكنيسة المعلقة مقرًا بابويًا.... هو خرسطوذول... وخلال القرنين ١١ و١٢ دفن بها البابوات والبطاركة....

البداية ..
---

وانا لست بصدد دراسة الكنيسة بشكلها ومضمونها .. وإنما فقط للبحث عن حقيقة دخول اليهود مصر .. وكيف انصهرت المسيحة فى البوتقة اليهودية ... وتبعهم الإسلام فى تثبيت دعائم هذة الاطروحات التى تنافي الحقيقة ...

فمنذ ما يقرب من مائتي عام نعيش كذبة كبيرة اسمها (( الفراعنة )) .. ألصقها المؤرخون والأثريون الغربيون بالحضارة المصرية القديمة وملوكها.....

واحاول جاهدا" الأن أثبات أن فرعون وقومه كانوا من أعراب الهكسوس الذين دخلوا مصر في أحد الأزمنة.... وأن جزء كبيرا من الهكسوس كان من بني إسرائيل.....

أن فرعون ليس مصريا.... إنما هو ملكا من بني اسرائيل أنفسهم....ولم يدخل مصر أنما دخلها مع الاحتلال الهكسوسي لها...

ثم تربع على عرش جزء ضائيل من مصر ...فلم يكن للهكسوس سيادة إلا على الشام .. ولم يدخلوا مصر أبدا" ...

((فرعون ))...... هذا هو اللغز الأول الواجب حله .. هل هو لقب من ألقاب ملوك وادي النيل ...؟ أم اسم علم لشخص ...؟!

يؤكد معجم الحضارة المصرية : _ أن المؤرخين الغربيين وكل من تصدى لدراسة الحضارة المصرية قد نقلوا كلمة فرعون عن لفظ حقيقي رسمي في التوراة ....

بعد فك رموز حجر شامبليون تزايد الضغط على علماء الأثار من اليهود مطالبين بضرورة تعيين فرعون موسى من بين ملوك وادي النيل.....

فكان من بين هؤلاء العالم جيمس هنريبرستيد الذي رأى أن كلمة فرعون إنما هي اشتقاق من (( بر-عا)) .....ومعناها الحرفي ((البيت الكبير)) أو _((البيت العظيم)) ...

لكن سير آلن جاردنر يستنكر لذلك في كتابه (( مصر الفراعنة)).... قائلا :_ إن استخدامنا لمصطلح فرعون بالنسبة لأي ملك قبل الأسرة 18 يعد بمثابة خطأ في تسلسل تاريخ الأحداث....

نبـــذة :_

جراهام هانكوك .. روبرت بوفال ... كريستوفر دان .. جون أنتونى ويست .. روبرت شوك ..يوسف علوان .. براين فوستر .. ومجموعة باحثين غير تقليديين هم جزء من التيار الحداثي الذي ظهر في آخر 30 عام ..

ويقدم أدلة وبراهين فلكية وجيولوجية وعلمية منشورة في عدة كتب تثبت أن هناك حلقة هامة مفقودة في من تاريخ الحضارة المصرية يرجع إلى 10 - 12 ألف سنة بل الميلاد ....

ويدل على ذلك الإعجاز الهندسي للأهرامات والمسلات وأساطين المعابد وصناديق سقارة والتماثيل الجرانيتية الضخمة...

وأدلة عديدة أنها حضارة وصلت لقياس الميكرون ....واكتشفت الكهرباء وصنعت الإنارة وآلات نحت ثلاثية الأبعاد ....

وولدت الطاقة عن طريق الهيدروجين .... ووصلت لتقدم مذهل لم نفهم 5% منه حتى الآن ....وأن تلك الحضارة انتهت فجأة بكارثة....

بعض الكتب التي تتحدث عن تلك الحضارة المفقودة:_ 1

كتاب لغز حزام أوريون لروبرت بوفال صدر عام 1995 .. والذي أثبت أن الأهرامات تتبع حزام أوريون ووضع تاريخ إنشاءها بعمر 10500 قبل الميلاد ..

وقد أصدر ورقة علمية بحثية من جامعة أوكسفورد أعرق جامعات العالم وترجم أجزاء منه الأستاذ الباحث أنطوان بطرس في كتاب لغز الهرم الأكبر (الكتابين متوفرين على الانترنت)...

كتاب Forgotten Civilization – للعالم الجيولوجي روبرت شوك بروفسير من جامعة بوسطن .. والذي أثبت أن عُمر أبو الهول بقياسات جيولوجية مُثبته في كتبه يعود إلى أكثر من 9000 سنة قبل الميلاد...

كتاب Lost Technology in Anicient Egypt للمهندس كريتسوفر دان والذي أثبت في كتابه أنه كان في مصر طفرة تكنولجيا يعود عمرها إلى ما قبل عصر الأسرات...

وهناك كتب أخرى مثل .... كتاب Origins of Sphinx – تأليف روبرت شوك وروبرت بوفال.... كتاب بصمات الآلهة - ..Graham Hancock......

طبعا هؤلاء الكتاب لم يذكروا شيئا عن عاد .. هم أثبتوا فقط أن عمر الحضارة المصرية الحقيقي هو 10 إلى 12 ألف سنة قبل الميلاد .. ..

وأن الآثريين خلطوا خطأ بين حضارتين متعاقبتين .. حضارة عمرها 10 ألف سنة قبل الميلاد وحضارة 2500 سنة قبل الميلاد...

خطأ في تفسير كلمة واحدة في القرآن الكريم هي كلمة الأحقاف طمر تلك الحقيقة الهامة طيلة 1400 سنة، حضارة إرم ذات العماد هي الأهرامات والمسلات وأساطين المعابد التي لا مثيل لها.....

الحقيقة الكاذبة .. اليهود أنموزجا"

--

يقول اينشتاين العظيم ( شيئان لا حدود لهما 1- الكون 2- الغباء .. مستطردا لست واثقا بخصوص الكون )...

بالطبع يجب الا يثق بحدود الكون وكونه لا محدود او محدود لكنه كان واثقا تماما من ان الغباء لا حدود له ....

ولكن رغم ذلك فاللوبي اليهودي له الصوت الأعلى وتمسك الكثيرون بأن ((بر-عا)).... هي ( فرعون).... وحاولوا به التوفيق بين الشائع المبهم والواقع المحسوس .....

فعندما قالت التوراة أن حاكم مصر اسمه فرعون .قام الجميع بإطلاق اسم فرعون على كل حاكم لمصر- أجنبي أو مصري .....وتم تفصيل كل شئ ليتمشى مع ما قاله كتبة التوراة .... فهم الأساس والمرجع ....

إن اينشتاين لم يكذب بخصوص الغباء للديانات الإبراهمية ... فهي على هذا المنوال ...فـــ كاتب هذا الكتاب المسماه ( كتب سماوية ) ... لهو مثال حي للغباء المتنقل على قدمين ومثال حي للركاكة التي ضربت كل نواحي حياتنا المصرية.....

حتى وصلت الى ان يخرج هؤلاء ليضربوا الحضارة الفرعونية القديمة .... بمعول الهدم ... الذي من الواضح انه لا يمانع ان يبول بزمزم فقط ليحصل على الشهرة واكتساب الناس الجهلة العوام .....

ولا شك أن كثير من المقولات والمفاهيم أصبحت بتأثير التوراة مسلمات لفترة زمنية طويلة ...... رغم وضوح الخطأ....

سواء أكان هذا الخطأ تاريخياَ أو منطقياَ أو جغرافياَ.... وظل كثيراَ من الباحثين يدورون حولها أو يعالجونها بخجل ....إذا لم يجندوا أنفسهم لتبريرها ....

فأصحاب الديانات الإبراهيمية - يا حسرتاه - ذو خلفيه ثقافية ركيكة لغويا وعلميا وبحثيا فهم لا يعرفون الفرق بين زحف الرمال وتراكمها .....وبين التعريه فيسمى الردم الزمني وارتفاع الرمال - تعريه ....

كذلك الجاهلة الدنيون يشيرون بلفظ الفراعنه طوال الوقت ....مع ان كلمة فرعون لم تظهر الا في عهد الدولة الحديثة..إي منذ 200 عام ...!

هذا الموقف الغريب اتخذه الكثير من رجال الدين الإسلامي حيث تم لي عنق الآيات الواضحة لتتمشى مع ما يقوله كتبة التوراة .....

حتى رجال الآثار المصرية خضعوا...(( لمسلمات النصوص التوراتية الخاطئة)) .... وأقنعونا أن كلمة – فرعون – مشتقة من اللفظ المصري ( بر – عا) ...

والتي تعني البيت الكبير.....ولما كان هذا اللفظ هو أقرب الألفاظ لاسم فرعون فقد ثبت وتقنن .....وأصبح هو التفسير التقليدي.....

وأراه تخريج بعيد القبول وفيه تقليد لرجال الآثار (الأوربيين).. الذين جعلوا من (التوراة )..مرجعهم الأول والاخير .. وعندما عجز البعض منهم .. نسبوها الى السحرة والشعوذة والجن والعفاريت فى بناء هذة الحضارة الكبري العريقة ...

يتبع ج2

المراجع ...

1- The Orion Mystrey - Roberl Bauval







اخر الافلام

.. حزب البهضة والانفتاح على يهود تونس


.. تونس.. مرشح تونسي يهودي على قائمة النهضة، دهاء سياسي أم انفت


.. قالوا| عن المحتوى الذي يقدمه «إعلام الإخوان» و عن عودتهم مرة




.. أساليب بوكوحرام الإرهابية


.. جدل في تونس بعد ترشيح حركة النهضة يهوديا في إحدى قوائمها للا