الحوار المتمدن - موبايل



في عيد الحب/ يقودني إلى ال

عايده بدر

2018 / 2 / 13
الادب والفن


في عيد الحب

يقودني إلى الــ ...
يقودني إلى الـ هناااكــ
احتفي بتناقض وجهات النظر بين أنامله
تزيح عن الليل هواجس ما ارتشفه من ظلام
تركض سماء خلف نجمات اختبأن في شعري
؛
يقودني إلى وجهه
فــ يطل من عينيَّ
انتبه لتلك الغمزة تصارع الغرق
مع كل خصلة يفككها من ضفائري يعلق نجمة
؛
يقودني إلى صوته
يجدل من قصب فمي أغنيته
فتتعثر أنفاسي.....
؛
يرحل
تاركاً كل ثقوب صوته تقوده إليَّ
فيخطو اسمي على أحبال حنجرته
خطوة ... تعلق الليل في عينيه
خطوة ... تعيد لأنامله كل ضفائري
و ما تبقى بيننا من نجوم
......... تـ بـ عـ ثـ ر







اخر الافلام

.. زيارة لودريان إلى تونس: ترجمة الوعود إلى أفعال؟


.. متى تأخذ الرواية السعودية لاغتيال خاشقجي شكلها النهائي؟


.. حلمي بكر: -الموسيقى العربية- لا يقل أهمية عن جامعة الدول الع




.. الحصاد - اغتيال خاشقجي.. تناقض الروايات يزيد حرج القيادة الس


.. جيهان مرسى: مهرجان الموسيقى العربية الأهم على الساحة