الحوار المتمدن - موبايل



التلميذ

مراد سليمان علو

2018 / 2 / 13
الادب والفن


(التلميذ)
إنه سرّ أستاذه، فله نفس طريقته في التعامل مع بيئته، فما أن يرى أحدهم وقد منّ عليه الله بالغنى حتى يجهر بالقول: "ما النقود إلا وسخ الدنيا". وإذا ما مرّ بقصر منيف يقول: "الملك لله". وقد تمر به سيارة فارهة، فيقول عنها: "نعمة زائلة"، ويحدث أن يتولى أحدهم منصبا حتى يقول في ذلك: "الكرسي لا يدوم لأحد". وكل هذا؛ لأن معلمه الثعلب عندما عجز عن قطف عنقود العنب قال عنه ظلما: "بأنه حصرم وحامض."
*******







اخر الافلام

.. دراسة: هذه الموسيقى المفضلة للرضع.. والأجنة


.. رقص و فلكلور شعبي بمهرجان الشعوب القرية الفرعونية


.. الشروق |لحظة اعتقال الممثلة الإباحية خصم ترامب




.. هذا الصباح- اختتام مهرجان -كرامة- لأفلام حقوق الإنسان


.. نصير شمة عقب تنصيبه سفيرا للهلال الأحمر: دمى خالى من النيكوت