الحوار المتمدن - موبايل



التلميذ

مراد سليمان علو

2018 / 2 / 13
الادب والفن


(التلميذ)
إنه سرّ أستاذه، فله نفس طريقته في التعامل مع بيئته، فما أن يرى أحدهم وقد منّ عليه الله بالغنى حتى يجهر بالقول: "ما النقود إلا وسخ الدنيا". وإذا ما مرّ بقصر منيف يقول: "الملك لله". وقد تمر به سيارة فارهة، فيقول عنها: "نعمة زائلة"، ويحدث أن يتولى أحدهم منصبا حتى يقول في ذلك: "الكرسي لا يدوم لأحد". وكل هذا؛ لأن معلمه الثعلب عندما عجز عن قطف عنقود العنب قال عنه ظلما: "بأنه حصرم وحامض."
*******







اخر الافلام

.. مهرجانات تخلد ثقافة الفلان في غرب أفريقيا


.. باحث سعودي يصمم روبوتا ناطقا باللغة العربية


.. المجالس الرمضانية موروث اجتماعي يجسد ثقافة التواصل




.. فنانون في اليمن يعرضون لوحات تدعو إلى التفاؤل بإحلال السلام


.. تعليق ظافر العابدين على استبعاد ياسمين صبرى واستبدالها بالفن