الحوار المتمدن - موبايل



لما الشكوى

سمير دويكات

2018 / 2 / 14
الادب والفن


لمـــــــا الشكوى
سمير دويكات

لمـــــــا الشكوى والله للحل مدبر
لا ولـــد او عشيرة او ديار تعمر
ارد من زمنك مــــا هو بلاغ، هل
يحدث عنها سوى ما كتب القدر؟
ومــــــــا لزمان من افعال الا انه
سائراً كالقطر بــــــلا توقف لعمر
فـــــــلا تكترث لدهر ان كان فيه
سوء الحياة عمـــــاد وليس خير
فمـــــــا يدوم السرور الا بما سر
ولا حزنا رد غائبا ولو فوات امر
ومـــا نفع أهل عشق دمع او ألم
انما لو عرفوا الدنيا ما بكوا سر
وكــــــــم من انس خرج في كفن
ولــه الاكفان عد والى حالها قبر
تمنى مـا تملكه وعش طيب نفس
وسر في دنياك كمـــا الريح سرر
واعلــم لـــــو وضعوك في حفرة
لـــن يعودوا لك الا بذكرى البرر







اخر الافلام

.. أنا من العراق | فيلم أديب عن واقع العراقيين في أوروبا


.. مشاركة الفنان الكبير حسين نعمة في اغاثة العوائل الفقيرة في م


.. نظرة على الأفلام والسينمائيين الفائزين بجوائز الدورة 71 لمهر




.. نموذج يحتذى به من الجيرة الحسنة بين الفنان اللبناني امير يز


.. هيفاء وهبي.. من منصات الجمال والغناء إلى -لعنة كارما-