الحوار المتمدن - موبايل



ابناء الجنوب من لايموت من الجوع بسب البطالة مت ب1000 ريال سعودي بمحرقه الساحل الغربي

محمد النعماني

2018 / 2 / 17
الارهاب, الحرب والسلام



كثيرون من أبناء الجنوب قاوموا الموت والحصار فلن يموت هولاء من الجوع بسب البطالة وانما بسب الحرب والعدوان المفروض عليهم من قبل قوات التحالف العربي ضد اليمن و الحصار والإهمال واغلاق ميناء عدن ومطار عدن والمنطقة الحرة والاحتلال الاماراتي للجنوب هولاء الجنوبيين الطبيين النقاءها الصادقين العاطفيين الابطال استغلت ظروفهم المعيشة وتم الزج بهم في معارك الموت ومحارق جبهات القتال في الساحل الغربي والمخاء ليموت اغلبهم في محارق الموت في حرب مدمرة وقذرة لاناقه لهم فيها ولا حمل هولاء الشباب من أبناء الحنوب وعدن الطاهرين الابرياء اللذين شاءت لي الاقدر وحدها ان اتعرف عليهم من خلال الأصدقاء البعض منهم حتي الان لا يعرف مصيرهم اين البعض من اصدقاهم يقولون انهم وقعوا اسري والبعض يقولون بانهم قتلوا في معارك القتال وتركت جثهم ورماث و انتفاحت ورمت ورامت ودفنت في مذفن هناك في الساحل وللساحل حكايات كثيرة تروي قصص عن الحرب والمعارك والطعن من الخلف والنيران الصديقة وغارات طيران قوات التحالف وجنود في معارك ومحارق الموت دون ارقام عسكريه بعضهم يحمل بطاقات المقاومة الجنوبية وبعضهم توصيه من مشائح وقادة احزاب وعسكريين وبعضهم معهم بطاقات اتحاد الطلاب واشيد والحزب الاشتراكي هولاء هولاء الشباب هم ضحايا استغلال تجار الحروب ظروفهم المعشيه الصعبه ثم الزج بهم في محارق الموت في الساحل الغربي والمخا

وفق معلومات اخباريه لموقع الجنوب اليوم لايزال الدم الجنوبي يستنزف في مختلف جبهات الشمال العبثية ، فبعد سقوط العشرات من القتلى والمئات من الجرحى في معركة عبثية شهدتها عدن ، وانتهت بقتل المزيد من الجنوبيين وتدمير البنية التحتية واثاره الهلع والخوف في اوساط المدنيين المسالمين من ابناء عدن ، لينتصر فيها التحالف الذي يبطن للجنوب مالا يظهره من مخططات إستعمارية ومشروع تدميري عاود تصفية الجنوبيين في معركة الساحل الغربي مجدداً .
حيث استقبلت عدد من مستشفيات مدينة عدن في الأيام الماضيه مئات الجثث لقتلى من مسلحين جنوبيين موالين للإمارت من قوات العمالقة وقوات المقاومة الجنوبية في جبهة الساحل الغربي بالاضافة إلى اعداد كبيرة من الجرحى البعض منهم إصابتهم خطرة .
ووفقاً لمصادر طبية في مدينة عدن فأن المستشفى الجمهوري وعدد من المستشفيات في المدينة استقبلت عشرت الجثث لقتلى جنوبيين قتلوا اثناء مشاركتهم في معركة تحرير حيس الواقعة غرب مدينة الحديدة

والشي المؤسف جدا ان هناك بين صفوف هولاء طلاب من خريجين الجامعات اليمنية كانت لهم تطلعات وامال واحلام كثيرة صدمت تلك الاحلام باحداث الحرب والعدوان ومحارق الموت في جبهات القتال لنجد انفسنا نكرر العبارة التالي من لايموت من الجوع بسب البطالة مت في محارق الساحل الغربي والمخاء ب 1000 ريال سعودي

شي مولم ومؤسف ولذلك فانا ادعو كل شباب الجنوب الي الكف وعدم الذهاب الي محارق الموت في الساحل الغربي والمخاء في معارك لا ناقه لنا فيها ولاحمل فالجنوب واليمن لن تبني الا بسواعد الشباب من انقي واطهر أبناء الجنوب واليمن وعلينا جمعيا ان نعمل لاجل السلام وإيقاف الحرب والعدوان والمصالح الوطنية الشاملة







التعليقات


1 - أين المصداقية والأمانة؟ - 1
عادل محمد - البحرين ( 2018 / 2 / 17 - 11:37 )



عنوان المقال الطويل يذكرني بهذا العنوان -هل الانقلاب في السعودية هو انقلا (أخواني للإسلام السياسي)، ضد تيار التحديث الشبابي للمملكة السعودية المتكلسة وهابيا منذ عقود!!!- المنشور في الحوار المتمدن في 24 نوفمبر 2017 !؟.
أين المصداقية والأمانة يا الكاتب الكريم؟ تتحدث عن مآسي أبناء الجنوب وتتهم السعودية والقوات الشرعية، ولكنك تتناسى جرائم الحوثيين أنصار الإبليس، وتدخلات عصابة ولاية الفقيه الإرهابية ومرتزقة حزب الشيطان اللبناني في اليمن!. لماذا لم تكتب كلمة واحدة عن جرائم الحوثيين الذين خانوا حلفائهم في حزب المؤتمر الشعبي وقتلوا علي صالح بدم بارد ومثلوا بجثته؟، ويجندون الأطفال للحروب والدروع البشرية، وقتلوا ما يقرب من (8202) قتيل مدني بينهم (476) امرأةً و(508) أطفال، بسبب أعمال القصف العشوائي والقنص والاشتباكات والألغام وضحايا التفجيرات.
وبلغ عدد الانتهاكات بحق المؤسسات الإعلامية (257) انتهاكًا، وأكثر من (86) موقعًا إلكترونيًا محجوبًا من قِبل وزارة الإعلام اليمنية والواقعة تحت سيطرة ميليشيات الحوثي. بلغ إجمالي الإعلاميين الذين احتجزتهم مليشيات الحوثي (199)


2 - أين المصداقية والأمانة؟ - 2
عادل محمد - البحرين ( 2018 / 2 / 17 - 11:39 )

وبلاغات أقاربهم، وتستمر المليشيات في احتجاز (13) صحفيًا منذ تاريخ 9 يونيو 2015م بالعاصمة “صنعاء” في ظروف سيئة للغاية، بالإضافة إلى معلومات من داخل مقر الاحتجاز عن تعرضهم للتعذيب والمعاملة اللا إنسانية والمهينة.
فيما استعرضت الصحفية والناشطة الحقوقية بشرى العامري، رصدًا لأبرز الانتهاكات التي طالت النساء في ظل الحرب الراهنة، وتناولت أكثر من 30 واقعة انتهاكات طالت ناشطات وإعلاميات ونساء في المجتمع المدني، قامت بها المليشيات المسلحة منذ سبتمبر 2014.
وأشارت العامري إلى أن عددًا من التقارير الإخبارية المتعلقة بوضع المرأة في اليمن، أوردت بعد سيطرة الحوثيين على السلطة في سبتمبر 2014، تعرُّض النساء للتحرش اللفظي والجنسي، والتهديد بالاغتصاب ومنعهن من العمل. كما أكد المحامي والخبير القانوني اللبناني طارق شندب، على أن جرائم مليشيات الحوثي هي جرائم إبادة وحرب ضد الإنسانية، وتعد من أخطر الجرائم التي ارتكبتها تلك المليشيا في ظل سقوط دولي لعدم تنفيذ القرارات الدولية الصادرة بحق تلك المليشيات .وأوضح شندب أن قتل الأطفال وتفجير المساجد واحتلال المدارس وخطف النساء وغيرها من ا

اخر الافلام

.. تعرف على الراكون إيشا - أفضل طبيب نفساني للحيوانات


.. الحصاد-أميركا.. مسلسل متاعب ترمب


.. الحصاد-سوريا.. أموال عائلة الأسد




.. مرآة الصحافة 27/4/2018


.. لحظة وصول خليفة حفتر إلى مدينة بنغازي الليبية