الحوار المتمدن - موبايل



القتل تحت يافطة الانتحار

فلاح هادي الجنابي

2018 / 2 / 18
مواضيع وابحاث سياسية


لاتکاد الانباء الواردة من داخل إيران بشأن الزعم بإنتحار السجناء السياسية و المعتقلين من المشارکين في الانتفاضة تنقطع، وهو أمر لفت ليس أنظار المنظمات الحقوقية الدولية و المعنية بحقوق الانسان فقط وانما حتى شخصيات من داخل النظام نفسه بعد أن تجاوزت المسألة حدودها و صارت مکشوفة ولامجال للتستر عليها.
مزاعم قيام السجناء السياسيين و المعتقلين من المشارکين في الانتفاضة بالقيام بعمليات إنتحار، تدل و تؤکد على جانبين مهمين يجب الانتباه إليهما جيدا:
الاول: إن عمليات التعذيب أبشع و أقسى ماتکون لکنها مع ذلك لاتجدي نفعا أمام مقاومة و صمود و تحدي السجناء مما يدفع بالجلادين لمضاعفتها فيتسبب ذلك في قتل المعذبين.
الثاني: إن النظام وبعد أن صار على بينة من إن الاوساط الحقوقية و السياسية الى جانب الشبکات الداخلية لمنظمة مجاهدي خلق، تتابع الأنباء المتعلقة بتعذەب المعتقلين و لايمکنها التستر على مقتلهم ولذلك فإنها لاتجد أمامها من طريق سوى الادعاء بأنهم قد إنتحروا!
جرائم الفاشية الدينية الحاکمة في إيران و التي تجاوزت کل الحدود و تخطت معظم المقاييس، باتت تتخبط حالها حلها کحال النظام نفسه و الذي صار يترنح و يتخبط بقوة في کل تصرفاته و ردود فعله ازاء الاحداث و التطورات بعد إنتفاضة کانون الثاني 2018، التي زلزلت النظام بعنف و جعلته يدرك و يعي جيدا بأن أيامه باتت معدودة وإنه سيواجه نفس ماواجهه نظام الشاه و سيجترع من نفس الکأس الذي إجترعه نظام الشاه.
کذبة إنتحار المعتقلين و السجناء الذي يخضعون لوجبات منتظمة من التعذيب الجسدي و النفسي القاسيين و العنيفين و اللذين لاحدود لوحشيتهما ولامثيل إلا في القرون الوسطى وإن هذا النظام وکما أسلفنا دائما و أکدنا هو نظام يعود بکل أساليبه و طرقه الى تلك القرون وهو ليس جدير بشعب مثقف و حضاري کالشعب الايراني إطلاقا.
من صميم واجبات المجتمع الدولي بصورة عامة و المنظمات الحقوقية المعنية بحقوق الانسان بصورة خاصة، أن تنبري و تعمل کل مابوسعها من أجل التصدي لهذا النظام المجرم و عدم السماح له بقتل السجناء و المعتقلين تحت التعذيب ومن المفيد بل والضروري الى أبعد حد أن يتم إخضاع سجون و معتقلات نظام الملالي للتفتيش و المراقبة الدولية!







اخر الافلام

.. منظمة الصحة: الإفراط في ألعاب الفيديو اضطراب نفسي


.. الحوثيون يتخذون المدنيين دروعا بشرية بمحيط مطار الحديدة


.. سيول وواشنطن تتفقان على تعليق المناورات العسكرية




.. جونغ أون يزور الصين عقب القمة


.. قوات الحكومة اليمنية المدعومة من التحالف تدخل مطار الحديدة