الحوار المتمدن - موبايل



رسالة إنجلز إلى ماركس : حول الشرق

فريدريك انجلز

2018 / 2 / 19
الارشيف الماركسي


رسالة انجلز إلى ماركس : حول الشرق

لندن, مانستر 6 حزيران 1853

ترجمة الرحل جورج طرابيشي

...ان عدم وجود ملكية الارض هو بالفعل مفتاح الشرق كله.
في هذا يكمن تاريخه السياسي والديني.
ولكن ما علة أن الشرقيين لم يصلوا إلى ملكية الارض، حتى في شكلها الاقطاعي؟ أعتقد أن مرد ذلك بصورة رئيسية إلى المناخ، بالإضافة إلى طبيعة التربة، ولاسيما المساحات الصحراوية الشاسعة التي تمتد من الصحراء الافريقية عبر الجزيرة العربية وفارس والهند وبلاد التتار إلى الهضاب الآسيوية العليا. الرعي الاصطناعي هو هنا الشرط الاول للزراعة، وهو من شأن البلديات أو الأقاليم أو الحكومة المركزية. وفي الشرق لم تضم الحكومة قط سوى ثلاث ادارات: المالية (النهب في الداخل) والحرب (النهب في الداخل والخارج معا) والأشغال العامة، لتأمين إعادة الانتاج.
وقد أدارت الحكومة البريطانية في الهند البندين الأول والثاني بروح ضيقة، وأهملت البند الثالث اهمالا تاما، فباتت الزراعة الهندية على شفا الخراب. لقد منيت المزاحمة الحرة هناك بفشل مطبق. هذا الاخصاب الاصطناعي للأرض، الذي توقف منذ أن تلفت مجاري المياه، يفسر تلك الظاهرة الغربية لولا ذلك، ظاهرة وجود مناطق شاسعة قاحلة وبائرة اليوم مع أنها كانت مزروعة على أروع وجه في الماضي (تدمر، البتراء، أطلال اليمن، ومناطق في مصر وفارس وهندوستان)؛ وهذا ما يفسر أيضا أن حربا جائحة واحدة يمكن لها أن تقفر بلدا من البلدان من سكانه لقرون ولقرون وأن تجرده من حضارته كلها.
وضمن سياق الافكار هذا يكمن أيضا، على ما اعتقد، بوار تجارة جنوب الجزيرة العربية قبل محمد، ذلك البوار الذي رأيت فيه بسداد كبيرا واحدا من العوامل الرئيسية في الثورة المحمدية. انني لا أعرف على الوجه المطلوب من الدقة تاريخ تلك القرون الستة الأولى من العصر الميلادي حتى يسعني ان احكم إلى أي حد لعبت العلل المادية العامة، على الصعيد العالمي، دورها في إيثار الطريق التجاري الذي يقود إلى البحر الاسود عبر فارس، وإلى سوريا وآسيا الصغرى عبر الخليج الفارسي، على الطريق الذي كان يمر بالبحر الاحمر.
لكن هناك، في جميع الاحوال، أمرا لم يكن بكل تأكيد بسيط التأثير، أعني الامان النسبي للقوافل في ربوع الامبراطورية الفارسية التي كان يحسن الساسانيون حكمها، بينما كانت اليمن بين أعوام 200 و600 عرضة دائمة للاسترقاق والغزو والنهب من قبل الأحباش. فمدن الجنوب العربي، التي كانت ما تزال مزدهرة في عهد الرومان، غدت في القرن السابع مجرد صحارى حقيقية من الخرائب. وعلى امتداد 500 عام كان البدو المجاورون قد كانوا تقاليد خرافية واسطورية خالصة حول أصولهم (انظر القرآن والمؤرخ العربي النويري). والأبجدية التي ألفت بها نقوشهم كانت مجهولة جهلا شبه تام، بالرغم من انه لم يكن هناك وجود لغيرها، بحيث أن يد النسيان قد طوت الكتابة عمليا. ان أمورا من هذا القبيل لا تفترض اندحارا ناجما عن ظروف تجارية عامة فحسب، بل تفترض ايضا تدميرا مباشرا وعنيفا إلى درجة لا يمكن تفسيره معها إلا بالغزو الحبشي. وقد تم طرد الاحباش قبل محمد بحوالي 40 عاما، وكان بصورة ظاهرة للعيان أول فعل ليقظة الشعور القومي العربي الذي كانت تشحذه، فضلا عن ذلك، غزوات فارسية قادمة من الشمال كادت أن تصل إلى مكة. وسوف أنكب في الايام القادمة على تاريخ محمد نفسه. لكن يبدو لي حتى الآن ان هذا التاريخ يحمل طابع ردة بدوية ضد فلاحي المدن، الحضر، لكن الآيلين إلى الانحلال، الذين بلغوا عصرئذاً ذروة الانحطاط الديني ايضا، والذين كانوا يمزجون بين عبادة للطبيعة مهجَّنة بيهودية ومسيحية منحطتين بدورهما.
أما المقتطفات من الشيخ برنييه ممتازة حقا. وانها لمتعة كبيرة للمرء أن يعاود قراءة هذا الفرنسي العريق، الرزين والصاحي، الذي يصيب الهدف على الدوام من دون أن يبدو عليه انه منتبه إلى ذلك...

النص الالماني للرسالة
http://www.dearchiv.de/php/dok.php?archiv=mew&brett=MEW028&fn=255-261.28&menu=mewinh

النص الانكليزي للرسالة
https://marxists.catbull.com/archive/marx/works/1853/letters/53_06_06.htm







اخر الافلام

.. مظاهرة ضد اليمين المتطرف في فيينا


.. الشرطة العراقية تستخدم الرصاص الحي لتفريق متظاهرين بالبصرة


.. قوات الدرك تفرق متظاهرين في وسط عمان - تغطية مباشرة




.. اشكالية الدولة العربية ومستقبل الدولة القطرية - أ. مجدي ممدو


.. الرئيس الصيني شي جين بينغ يستقبل نظيره الإكوادوري لينين موري