الحوار المتمدن - موبايل



اأنه العلم أيها السيدات والساده وليس التهريج.

حسين الجوهرى

2018 / 2 / 20
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


أحد أنجازاتى المعرفيه هو أثبات "لا نهائية الزمان والمكان". أثبات يقوض تماما وكلية فكرة أن هناك أله خالق لهذا الوجود.
.
الانجاز الآخر هو نظرية الجوهرى. "نظرية التطور الحضارى للأنسان, الحقائق الغائبه". نظريه تمكن الواعى والمدرك بها من رؤيه جديده ومتماسكه لخبايا واقعنا الحالى والواقع الماضى (التاريخ).....مما أرى وبوضوح.
.
أرشميدس حسم علاقات الطفو فتمكن الأنسان بعدها من ركوب البحار وعبور القارات.
.
نيوتن حسم علاقات القوه والحركه والجاذبيه فتمكنا بعدها من بناء آلات البخار والأحتراق الداخلى ثم طرنا وغزونا الفضاء.
.
حسم المسيح أمر العلاقه بين الناس وقال "لكى تسعدوا أفرادا وتكونوا مجتمعات صالحه أحبوا أحدكم الآخر".
صدقه أعداد كبيره من الناس طواعية فى البدايه (حيث رءوا فى وصيته خدمة لمصالحهم) ثم صار الأعتقاد بالتوارث كشأن كل المعتقدات. على مر القرون ثبت أن الألتزام بالقاعده الذهبيه (الأبنه الشرعيه لمبدأ المحبه وهى "أعمل للآخرين كما تحب أن يعملوا لك") كان كالصمغ والغراء اللاحم بين الناس. أمام أعيننا الأنجازات "المذهله" للمجتمعات المسيحيه فى أمريكا وأوروبا. بجانب الأنجازات العلميه لهذه المجتمعات والتى كانت تترجم دوما ألى أدوات كان الأنجاز "الأكبر" والمتوج لكافة الأنجازات وهو "المنظومه السياسيه المجتمعيه العلمانيه" التى نراها والتى يتوق كل انسان سوى الى العيش فى كنفها.
.
ولا يهمنى أو يعنينى بالمره شخصيات أو تاريخ أى من أرشميدس, نيوتن أو المسيح. الا أنى أكن لكل منهم كل التبجيل والشكر والأمتنان.







اخر الافلام

.. روسيا تحاول نشر التعاليم المسيحية في الغوطة الشرقية عبر المس


.. ميليشيا أسد الطائفية تواصل قصفها لجنوب وشرق إدلب


.. البابا تواضروس يترأس قداس -50 عاما على تدشين كاتدرائية العبا




.. الجيش النيجيري يحبط هجوما لبوكو حرام على قاعدة عسكرية


.. تعيين وزير يهودي في تونس يثير جدلا