الحوار المتمدن - موبايل



يا قمر

فيصل يعقوب

2018 / 2 / 21
الادب والفن


يا قمر
هنا البيوت تحترق
من أجل رغيف خبز
ضيعناه في ماضينا
يا قمر
هنا لا زخات المطر
و لا صيحات الريح
و لا ألسنة اللهب
تداوينا
يا قمر
هنا أشواقنا خامدةٍ
في أنتظار شرارة
من لهيب شفتيك
ليبعث الأمل فينا
يا قمر
لا تبخل علينا
بالوهج و لمس الأزهار
من سنا عينيك
مازال فينا الارتعاش
من صدى الأرواح
و هي تنادينا
يا قمر
ماذا يفيد الدواء للعمى
دون نورك في مآقينا
يا قمر عد إلينا
قبل أن يتلاشى ضوءك فينا
عد و أولج في أعماقنا
و احمينا من ظلام الليل
إن الحب ينادينا
يا قمر
كف اللعب بالبحر
مداً و جزراً
إن أمواجنا هائجةٍ فينا
يا قمر
لا تغادر مع الغسق
أبقي حتى الفجر
لنغني مع العصافير
للقمح و حبات المشمش
و أعصر حبات الزيتون منا
زيتاً لقنديلك
و أروي عطشك فينا
.
فـ يعقوبـــــــــــــ







اخر الافلام

.. صباح العربية | تائه في السعودية .. فيلم عالمي عن معالم الممل


.. فيلم -22 يوليو- يحذر من ارهاب اليمين الاوروبي المتطرف


.. شاهد تكريم الفنان -عبد الرحمن أبو زهرة- بأيام قرطاج المسرحية




.. ماتروشكا- أول فيلم روسي - مصري -


.. قرب جرب هنا مش بنهرج البلياتشو بين المسرح والحياة