الحوار المتمدن - موبايل



وزير عدل لنظام لايعرف للعدالة من معنى

فلاح هادي الجنابي

2018 / 2 / 23
حقوق الانسان


أمر مثير ليس للسخرية و الاستهزاء و التهکم فقط وانما للقرف و الاشمئزاز أيضا عندما يتم توجيه الدعوة لمجرم و جلاد محترف للنظام الايراني من أجل المشارکة في إجتماع الامم المتحدة لحقوق الانسان، ذلك إن الجلاد «علي رضا آقايي» وزير العدل الملا روحاني، قد کان سابقا المدعي العام في طهران حيث کان مسؤولا عن انتهاكات حقوق الإنسان والاعتقالات التعسفية وحرمان السجناء من حقوقهم وزيادة عمليات الإعدام، وقد لعب دورا رئيسيا في مجزرة 1988 ضد السجناء السياسيين.
نظام الملالي الذي لايعرف في الاساس ماتعنيه کلمة العدالة و مشهور و معروف بإيغاله في الاجرام و الدموية الى أبعد حد، لايوجد أي معنى لدعوته الى هکذا محفل يهتم بحقوق الانسان و يسعى من أجل الدفاع عنه، وقد کان ممثل المقاومة الايرانية"شاهين قبادي" صادقا و دقيقا عندما أکد بأن"السماح لـ « آوايي» بالقاء كلمة في مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة أمر مخجل ويستخف بالأمم المتحدة وآلياته لحقوق الإنسان" مضيفا و موضحا من أن" آوايي صفته وزيرالعدل للنظام الإيراني كان له مسؤولية عن القمع الوحشي للاحتجاجات الاخيرة في البلاد.".
من العار على المجتمع الدولي أن يتم السماح لهکذا نماذج مجرمة مضرجة أياديها بالاجرام الحضور الى إجتماعات تتعلق بحقوق الانسان بشکل خاص، ولاسيما وإنه قد شارك شخصيا ولأکثر من مرة في المشارکة بجرائم ضد الانسانية والاجدر أن تتم مطاردته و يلقى القبض عليه و تتم محاکمته على ماقد إقترفته يداه الآثمتان ضد الشعب الايراني خصوصا و ضد الانسانية عموما.
من الضروري جدا أن يعمل المجتمع الدولي على تلافي هذا الخطأ و عدم إرتکابه مجددا في المستقبل من خلال فتح ملف جرائم و مجازر هذا النظام ضد الانسانية التي قد قام بإرتکابها طوال ال39 عاما من حکمه المقيت الذي بناه على القمع و الابادة الانسانية تحت غطاء الدين و قيم و مبادئ و أفکار قرووسطائية لم تعد صالحة لهذا العصر أبدا.
ماکان يجب على المجتمع الدولي عموما و على منظمة الامم المتحدة خصوصا بعد إنتفاضة کانون الثاني 2018، القيام به إکراما و إحتراما للشعب الايراني الذي يقاوم هذا النظام و يرفضه و يناضل من أجل تغييره، هو العمل من أجل محاسبة هذا النظام و ليس مکافأته بدعوته لحضور هکذا إجتماعات هو بالاصل واحد من ألد أعدائها وکيف لا وهو الذي لاتسلم من جرائمه و مجازره حتى الاطفال و القاصرين و النساء و الشيوخ.







اخر الافلام

.. صحارى.. -القاتل السريع- لمهاجرين تخلت عنهم الجزائر


.. مداخلة د.محمد هاني للتعقيب على جرائم القتل الأسرى من وجهة نظ


.. دوريات خفر السواحل تنقذ مئات المهاجرين في ليبيا




.. ماهي الوجهة التي سيقصدها اللاجئين من أهالي حوران؟


.. إنتشال مئات المهاجرين في يوم واحد بليبيا