الحوار المتمدن - موبايل



سؤالٌ بريءٌ

نوميديا جرّوفي

2018 / 2 / 27
الادب والفن


سألني مازحًا
لماذا لا تُحبّينني؟
فأجبته
أنا لا أحبّك فحسب
لأنّي
تجاوزتُ مرحلة الحبّ
منذ أكثر من سنة و نصف
و الآن
أنا أعشقكَ حدّ العبادة
لهذا لم أعد أكتب لكَ
أحبّك فقط
ألم تنبه أنّي أهيم بك؟
و أنّكَ أصبحتَ نبضي؟
و روحي؟
و عيناي؟
أتعرفُ أنّي أتنفسّ حبّكَ ؟
و لهذا
أكتبُ لك دومًا
أعشقكَ
لأنّي أعشقكَ بجنون
و سأظلّ أعشقكَ
للأبد

06/02/2018







اخر الافلام

.. استمع لموهبة سورية في الغناء – محمد كندو -جيران


.. كأس العالم.. كرنفال عالمي للموسيقى


.. بالفيديو: فنان سوري خاطر بحياته من أجل الباليه




.. مثقفون من -الأعلى للثقافة-: إصدارات مصطفى الفقى أيقونة علمية


.. ست الحسن - رأي -أ. محمد عبدالرحمن- في إرادات أفلام عيد الفطر