الحوار المتمدن - موبايل



سؤالٌ بريءٌ

نوميديا جرّوفي

2018 / 2 / 27
الادب والفن


سألني مازحًا
لماذا لا تُحبّينني؟
فأجبته
أنا لا أحبّك فحسب
لأنّي
تجاوزتُ مرحلة الحبّ
منذ أكثر من سنة و نصف
و الآن
أنا أعشقكَ حدّ العبادة
لهذا لم أعد أكتب لكَ
أحبّك فقط
ألم تنبه أنّي أهيم بك؟
و أنّكَ أصبحتَ نبضي؟
و روحي؟
و عيناي؟
أتعرفُ أنّي أتنفسّ حبّكَ ؟
و لهذا
أكتبُ لك دومًا
أعشقكَ
لأنّي أعشقكَ بجنون
و سأظلّ أعشقكَ
للأبد

06/02/2018







اخر الافلام

.. تعرف على رضا فضل.. فنان يرسم بفمه وقدميه


.. الشروق| «البروفة».. المسرحية الثانية لفريق 1980 وانت طالع عل


.. هذه الأداة وراء أصوات أفلام الرعب المفضلة لديك




.. روسيا وجهة طلاب العالم لدراسة المسرح ورقص الباليه


.. أفلام بدقيقة واحدة عن حقوق الإنسان في مهرجان -موبايل فيلم في