الحوار المتمدن - موبايل



سؤالٌ بريءٌ

نوميديا جرّوفي

2018 / 2 / 27
الادب والفن


سألني مازحًا
لماذا لا تُحبّينني؟
فأجبته
أنا لا أحبّك فحسب
لأنّي
تجاوزتُ مرحلة الحبّ
منذ أكثر من سنة و نصف
و الآن
أنا أعشقكَ حدّ العبادة
لهذا لم أعد أكتب لكَ
أحبّك فقط
ألم تنبه أنّي أهيم بك؟
و أنّكَ أصبحتَ نبضي؟
و روحي؟
و عيناي؟
أتعرفُ أنّي أتنفسّ حبّكَ ؟
و لهذا
أكتبُ لك دومًا
أعشقكَ
لأنّي أعشقكَ بجنون
و سأظلّ أعشقكَ
للأبد

06/02/2018







اخر الافلام

.. انتوني كوين وعمره 85 يعود لرقصة زوربا مع الموسيقار العظيم مي


.. اللحوم الحمراء تساعد على توازن عملية التمثيل الغذائي


.. هذا الصباح -مهرجان الفيلم اللبناني يكرم المرأة




.. عبد الحكيم قطيفان – فنان سوري – أنا من هناك


.. عمرو يوسف : أطمح بتقديم عمل سينمائي يرتقي للتطعات الجمهور