الحوار المتمدن - موبايل



الاستراتيجيا والاستراتيجيا العليا في خطاب بوتن

زياد عبد الفتاح الاسدي

2018 / 3 / 2
مواضيع وابحاث سياسية


الابعاد العسكرية والسياسية لخطاب بوتن تتضم الكثير من الحزم والرسائل الصارمة لمنظومة الناتو ودول الغرب الامبريالي وتحذيرها من شن أي عدوان على روسيا الاتحادية أو على أيٍ من حلفائها في العالم ... وهنا لا يقصد بوتن الحليف السوري فقط في الوقت الذي تتزايد فيه التهديدات المُتكررة التي توجهها منظومة الغرب بتوجيه ضربة عسكرية للنظام السوري في حال استخدامه المزعوم للاسلحة الكيميائية .. بل يمتد كذلك تحذيره " المُبطن " الى ردع أي عدوان عسكري قد يشمل أقاليم جنوب شرق أوكرانيا أوالصين وإيران وكازاخستان وغيرها من الدول الحليفة .
وقد تم خلال خطاب بوتن استعراض أحدث أنظمة الهجوم والدفاع الاستراتيجية من أنظمة الصواريخ الباليستية والنووية والصواريخ العابرة للقارات التي تصل الى أي نقطة في العالم والتي يستحيل اعتراضها أو تدميرها , إضافة الى الغواصات الحاملة للرؤوس النووية والغواصات الحربية المُتطورة الغير مأهولة التي تتجاوز في سرعتها الطوربيدات الحربية ...الخ .... وقد أكد الزعيم الروسي أن العقيدة العسكرية الروسية لا تشمل الاعتداء على دول الغرب أو أي دولة في العالم بل تتمحور حول استرتيجية الردع العسكري لاي عدوان يقوم به الغرب على روسيا وحلفائها التقليديين .... وبذلك أكد بوتن لقادة الغرب ومن يقف وراءهم من النخب السياسية المُتطرفة والمُتهورة التي تحكم مجموعة الغرب والناتو النهاية الابدية لسيطرة القطب الغربي بقيادة الولايات المُتحدة على المسرح السياسي العالمي وهيمنته العسكرية والبحرية على مختلف القارات والبحار والمحيطات بما يشمل الشرق الاوسط والمشرق العربي .







اخر الافلام

.. سعداوي: إشادة بالجهود الإماراتية لإحلال السلام في العالم


.. عبد الهادي: المصالحة الأفغانية دليل على متانة علاقات الإمارا


.. البث المباشر لسكاي نيوز عربية




.. النوايسة: جهود مشتركة من الإمارات والسعودية لإنهاء الصراع ال


.. سوريا.. الدول الضامنة والحلول الوسط