الحوار المتمدن - موبايل



طريفة .. ظريفة ,!

رائد عمر العيدروسي

2018 / 3 / 4
الادب والفن


طريفة .. ظريفه !
رائد عمر العيدروسي
عِبرَ " سكايب " تبادلتُ اطراف الحديث مع زميلةٍ صحفيّةٍ مصريّة , وكان آخر لقاءٍ بيننا في فندق " هوليداي إن " في القاهرة السنة الماضية . تبادلنا العتاب ايضاً بعدالةٍ مشتركة عن عدم ديمومة التواصل بين كلينا , قالت : فقلت لها إذ أنّي منهمك بمهام سفرٍ كأنها سندبادية , فما بالك انتِ التي لا تسافرين الى اية مدينة " صُغَيَّرَة " داخل مصر , ولا الى الصعيد ! ولا حتى لأيّ " عزبة " . عُدنا وتبادلنا الأبتسام بدلاً من اطلاق السهام . !
وسألتُ زميلتي عن وضعها النفسي وهل هو مُطَمئن , قالت " أنا مسرورةٌ بشجن ! وحزينةٌ بمسرّة " !
فقلتُ ممازحاً : . !
وكان جوابها من أحلى ما سمعتُ , قالت لم استطع الأحتفال بعيدِ ميلادي , إذ يصادف في 29 شباط - فبراير وهذا لا يتكرر إلاّ بعد كلّ اربعةِ سنين , ومعناه أنيّ سأنتظر لغاية عام 2020 , فهل ترضى بذلك .! , قلت " معلِش " في تلك السنة سأبعث لك بتهنئةٍ اوبراليّة وبشكلٍ رباعي ! وعلى انغام اغنيات صابر الرباعي .!







اخر الافلام

.. سيرة حياة الفنان العراقي الكبير ياس خضر


.. كرواتيا: لاجئ سوري يتغلب على عائق اللغة بشغفه بالطباعة


.. معرض الفنون التشكيلية في القاهرة




.. #هوليوود_نيوز - كواليس فيلم Glass من بطولة صامويل إل جاكسون


.. بتحلى الحياة –الممثل محمد إبراهيم