الحوار المتمدن - موبايل



إلى المرأة بعيدها

منصور الريكان

2018 / 3 / 8
الادب والفن


الى الأم

يا امرأة يا أم هذا الكونْ
حلاوة الدنيا أراك تحملين كل لونْ
أمي التي حملتني بكل آلاميْ
وها أنا غريب يا سيدتي حملتك أحلاميْ
أحبك لأنك القلب الذي ينبض بيْ
مولاتي يا أميرتي تعالي أحضنكْ
وألثمكْ .........
تهدهديني حينما أنامْ
لم تغفو لك يا أمي أي عينْ
وتحملين أوجاعي وأنت القلبْ
أكنُّ لك الحبْ .......

الى الحبيبة

من تحت ظل نخلة أيتها الجميلة الرائعة الحالمة تنبهيْ
أنت النهار في الليالي الحالكة أرجوك أن تدققي وتوقظي القمرْ
ثلاثون عاماً أنت تنبلجين الضوء في سويعة السحرْ
وتمزجين صوتك النعاس يرتوي من غفوة ليشتهيْ
سويعة ويخرج الحلم معيْ
وأنت في وداعة تتربعيْ
عرش الغرامْ
عِش الحمامْ
أحبك وارتوي منك أيا وديعةْ
يا امرأة تطوف بيْ
وثغرك اشتهائي يذوب في خدرْ
حبيبتي ما زلنا في تطوافنا ونلثم القدرْ
يا أجمل العمرْ
أقبلك بلحظة لنرسم حكاية الأمومةْ
تعالي يا حبيبتي لنرقص الان معاً
برقصة الهيوة يا جميلتيْ
فاليوم هو عيدك ما زلت تولدينْ
يا أجمل الملكاتْ
يا ضوء وجهك الجميل أنبهرْ


7/3/2018
البصرة







اخر الافلام

.. ترويج/ خارج النص- مسرحية -فيلم أميركي طويل- لزياد الرحباني


.. مقابلة مع ميسا قرعة الفنانة اللبنانية الحاصلة علي جائزة غرام


.. لن تصدق أن رجل أمضى 35 سنة لانهاء هذه التحفة الفنية المدهشة




.. البحوث الإسلامية: أكاديمية الأزهر ترجمة لجهود مواجهة التطرف


.. فرقة مسرحية في إيران تحول رواية -البؤساء- إلى عرض موسيقي ممي